مستثمر: 5 بدائل لمواجهة المشكلات التمويلية لشركات المقاولات

BENAA

قال داكر عبد اللاه ،عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الاعمال المصريين وعضو الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، إن التمويل أصبح صداعاً في رأس شركات المقاولات للدخول في المشروعات وتنفيذها وذلك بسبب الشروط المجحفة.

وأضاف “داكر”، في تصريحات صحفية ،اليوم السبت، أن عراقيل البنوك في التعامل مع شركات الانشاءات الصغيرة والمتوسطة يؤدي الي خروج تلك الشركات من سوق المقاولات وافلاسها وعدم دخولها في المشروعات القومية المطروحه أو حتي مشروعات الخطه العامة للدولة وذلك لاسباب عديدة من أهمها ضخامة المشروعات المطروحه بما لايتناسب مع تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة وايضا بسبب ارتفاع قيمة خطابات الضمان للاشتراك في المناقصات وعدم استطاعة شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة توفير المواد الخام.

وطرح عبد اللاه أن هناك عدة حلول أطلق عليها بدائل التمويل البنكي والتي تتلخص في تحويل المشروعات الكبري لمشروعات صغيرة ومتوسطة وذلك عن طريق تقسيم المشروعات الي اجزاء تستطيع شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة تنفيذها وبالتالي سيتم تنفيذ المشروعات الكبري بواسطة عدد كبير من شركات المقاولات مما يدفع عجلة العمل بالمشروعات ويجعل تنفيذها أسرع وتنفيذها لخطة الدولة الاستثمارية الكبرى في الوقت الحالي.

واقترح داكر دمج شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة لتكوين كيانات اقتصادية تستطيع تنفيذ المشروعات الكبيرة دون الحاجة الي التمويل البنكي وذلك برعاية الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء الجهة الوحيدة الرسمية في مصر التي تعطي رخصة لعمل شركات المقاولات وذلك حتي يكون هذا الدمج بشكل قانوني على أن يتم دمج الخبرات الي شركات تملك المعدات الثقيلة والعمالة اللازمة لتنفيذ المشروعات ولا تملك الخبرة أو سابقة الخبرة التي تؤهلها للاشتراك بالمناقصات.

وطالب بخفض قيمة التأمين الابتدائى للمشروعات وذلك حتي تستطيع شركات المقاولات الاشتراك بالمناقصات وهذا لان خطابات الضمان تعد من الشروط الأساسية للإشتراك بالمناقصات تمثل مشكلة للكثير من الشركات في ظل عزوف  البنوك عن منح التمويلات للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وشدد داكر على ضرورة توفير دفعات تحت الحساب للشركات العاملة بالمشروعات كل 15 يوما بدلا من 30 يوما وذلك بالتوازي مع تقدم العمل وهذا لدعم شركات المقاولات في تنفيذ المشروعات دون توقف او عائق .

ودعا داكر الجهات الادارية والحكومية بتوفير  المواد الخام ( حديد – اسمنت – رمل – زلط – سولار – بيتومين  ) للشركات العاملة بمشروعاتها حيث يقابل شركات المقاولات بعض الصعوبات في الحصول علي بعض المواد الخام اللازمة لتنفيذ مشروعاتها.

و أكد  داكر عبد اللاه ان هذه البدائل لابد من تنفيذها جميعا في حالة عدم توفير التمويل المطلوب لشركات المقاولات مؤكدا أن تلك الحلول والبدائل لاتخالف قانون 89 لسنة 1998 الخاص بالمناقصات والمزايدات وتنص مواد القانون سالف الذكر علي كل ما جاء بتلك الحلول أي ان تنفيذها لا يحتاج الا لقرارات صائبة لصالح قطاع المقاولات في الفترة القادمة وذلك لتنفيذ مشروعات مصر القومية القادمة وثورة التعمير التي تنوي الحكومة تنفيذها في الوقت الحالي.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة