مشروع ضخم.. مصر توقع إتفاقًا لتنفيذ قطار كهربائي سرعته 250 ك/س بتكلفة 360 مليار جنيه

صورة ارشيفية لأحد القطارات الكهربائية من تصميم شركة سيمنز

وقعت الحكومة المصرية، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم مع شركة سيمنز العالمية، لتنفيذ قطار كهربائي سريع، سيحدث نقلة غير مسبوقة في وسائل المواصلات بمصر.

ووقعت مذكرة التفاهم وزارة النقل في حضور د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وفيما يلي أهم المعلومات بشأن القطار الجديد والاتفاق:

1-  تنفيذ القطار سيكون بأطوال حوالى 1000 كم على مستوى الجمهورية.

2- تكلفة المشروع الاجمالية قدرها 360 مليار جنيه.

3- الاتفاق يقضي بالبدء الفورى لتنفيذ الخط الذى سيربط مدينة العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة  مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة.

4- الاتفاق بشروط ممتازة، وبمواصفات تعد الأعلى على مستوى العالم.

5- لا توجد تقاطعات ولا مزلقانات في المشروع الجديد كما هو معمول به في السكك الحديدية الحالية.

6- مشروع القطار الكهربائي السريع (العين السخنة – العلمين)، يبلغ طوله 460 كم، ويشمل 15 محطة والسرعة التصميمية للقطار تبلغ 250 كم/ ساعة.

7- سيساهم فى ربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة.

8- سيبدأ من مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر وحتى مدينة العلمين الجديدة مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر ومحطة سكك حديد الإسكندرية الحالية ومدينة برج العرب.

9-  تم الانتهاء من أعمال أبحاث التربة والرفع المساحي وتخطيط المسار وجار العمل في تنفيذ الجسور الترابية والكباري والأعمال الصناعية للمسار وكذا المحطات والأسوار بواسطة كبريات الشركات المصرية المتخصصة في هذه المجالات بالاضافة الى الأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار.

10- ستبدأ الشركة الالمانية فى أعمال الاشارات والاتصالات والتحكم ونظم الكهرباء  بالتزامن مع هذه الأعمال، بجانب تصنيع وتوريد عدد 34 قطار ركاب و10 جرارات لنقل البضائع.

11- من المخطط الإنتهاء من أعمال تنفيذ المشروع بالكامل خلال عامين من تاريخ تفعيل التعاقد الموقع مع شركة سيمنز العالمية.

12- روعي عند تشغيل القطار الكهربائى أن يخدم المدن الجديدة؛ لتلافي حدوث ما تم من نقص في ربط المدن العمرانية الجديدة  بخطوط سكك حديدية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة