مصادر: تجميد خطط التعامل بنظام الدفع الروسي MIR في البنوك المصرية

قالت مصادر مصرفية مطّلعة إن خطط التعامل بنظام الدفع الروسي MIR لدى الجهاز المصرفي في مصر تم تجميدها.

وطبقًا للمصادر فإن العقوبات المفروضة على روسيا من جانب أمريكا والدول الأوروبية تُصعّب اعتماد نظام الدفع الروسي، لافتة إلى أن تركيا من جانبها تراجعت عن خطط مماثلة خشية العقوبات.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد حذرت قبل أسابيع من أن البنوك التي ستتعامل مع مدفوعات MIR تدعم روسيا للتهرب من العقوبات الغربية بسبب حرب أوكرانيا، وعليه ستطال هذه البنوك العقوبات .

وذكرت المصادر لموقع كاش نيوز أن تجميد التعامل بنظام الدفع الروسي MIR لا يعني توقف جهود التعاون من أجل جذب المزيد من السياحة الروسية إلى مصر  ودعم حركة التجارة بين البلدين خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن هناك أدوات أخرى يجري دراستها.

كانت أنباء غير رسمية قد تم تداولها قبل نحو الشهر أن البنك المركزي المصري يعتزم تطبيق نظام MIR بنهاية سبتمبر، وهو ما لم يحدث حرصًا على عدم التعرّض لعقوبات.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة