مصر تبدأ استخدام الغاز المنتج من حقل ظهر البحرى

أعلنت وزارة  البترول والثروة المعدنية المصري، اليوم السبت، عن بدء ضخ الغاز الطبيعي من حقل ظهر في البحر المتوسط إلى محطة بمدينة بورسعيد بمعدل إنتاج مبدئي يبلغ 350 مليون قدم مكعب يوميا.

وأوضح الوزير طارق الملا، في بيان أصدره اليوم السبت، أن “هذا الحدث يمثل علامة فارقة في تاريخ صناعة الغاز العالمية بصفة عامة وصناعة الغاز المصرية بصفة خاصة، وذلك بعد نجاح وضع باكورة إنتاج حقل ظهر على خريطة الإنتاج في وقت قياسي غير مسبوق مقارنة بالاكتشافات الغازية الكبرى المماثلة في دول العالم”.

ولفت الملا إلى أنه سيتم ضخ الغاز الطبيعي الفعلي من الآبار البحرية بحقل ظهر إلى المحطة البرية الجديدة بمنطقة الجميل ببورسعيد لمعالجته وضخه في الشبكة القومية للغازات بمعدل إنتاج مبدئي يبلغ 350 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا، وذلك بعد نجاح اختبارات التشغيل الفنية لوحدات المعالجة وخطوط نقل الغاز من أبار الحقل إلى محطة المعالجة.

وأشار الوزير إلى أن “نجاح الإسراع بالإنتاج من الحقل يأتي نتيجة دعم القيادة السياسية ومتابعتها عن كثب مراحل تنفيذ المشروع أولا بأول لتذليل أي عقبات قد تأخر تحقيقه”، مضيفا أن تحقيق هذا الإنجاز ساهمت فيه أيضا “الشراكة الاستراتيجية والتعاون المثمر مع شركة إيني الإيطالية” التي عجلت بخطة تنمية الحقل وتعاونها مع الشركات المصرية المنفذة للمشروع بتروجت وإنبي وخدمات البترول البحرية.

وتسعى مصر إلى الإسراع بتنفيذ خطة الإنتاج من الحقول المكتشفة حديثا، على أمل وقف الواردات بحلول العام 2019 وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة