مصر تبدأ تحويل زيت الطعام إلى وقود غدًا

بدأت وزارة التموين والتجارة والداخلية تنفيذ مشروع تحويل زيت الطعام المستخدم إلى سولار، اعتبارا من غد الاثنين بمحافظة بورسعيد كتجربة أولى بعد تصميم الأجهزة الخاصة بالمشروع بالتعاون مع الأكاديمية للعلوم والتكنولوجيا للنقل البحرى، على أن يتم تعميم تنفيذ المشروع فى مختلف المحافظات خلال الأيام المقبلة.

وقال الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية ، إن مشروع تحويل زيت الطعام المستعمل إلى سولار سوف يؤدى إلى زيادة الدعم للأسرة، وتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب، حيث سينتج نحو مليون لتر سولار سنويا، وتصل تكلفة لتر السولار المنتج إلى 3.5 جنيه مقابل 7 جنيهات، تتحملها الدولة لشراء لتر السولار العادى.

وأضاف الوزير أن المشروع يعتمد على قيام المواطن بتسليم البقال التموينى كميات زيت الطعام المستعملة ليضاف له عائد مادى على البطاقة التموينية يحصل مقابلها على سلع غذائية مجانية، بقيمة 50 قرشا لكل كيلو زيت طعام مستعمل، مما يتيح له الزيادة فى قيمة الدعم، كما أن البقال التموينى له مقابل مادى أيضا عقب تسليمه لمراكز تجميع هذا الزيت المستخدم، وأنه سوف يتم توفير أجهزة تحويل الزيت المستخدم إلى سولار للشباب، لافتا إلى أن تكلفة الماكينة الواحدة ستصل نحو 5 آلاف جنيه، وأنه سوف يتم البدء فى تنفيذ المشروع اليوم فى محافظة بورسعيد كتجربة أولى ثم يتم تعميمه فى كل المحافظات.

وأوضح الوزير أن بقالى التموين سيقومون بتسليم زيوت الطعام المستخدمة، وإعطائها للشباب الذى سيشارك فى المشروع، حيث سيحصل كل شاب مشارك على إحدى الماكينات المخصصة فى تحويل زيت الطعام المستعمل إلى سولار، لافتا إلى أن وزارة التموين والتجارة الداخلية تقوم حاليا بعدة مشروعات كبرى، منها تطوير 164 شونة ترابية، لتحويلها إلى شون حديثة متطورة لحفظ الأقماح، وأنه سوف يتم الانتهاء منها قبل موسم حصاد القمح القادم، وإقامة عدة مراكز لوجستية عالمية وسلال الإمداد لتجميع وحفظ وتداول السلع الغذائية والحبوب والغلال، وأن هناك خطة لجعل مصر محورا لوجيستيا عالميا فى مجال تخزين وتداول الأقماح والحبوب والسلع الغذائية، لتأمين الاحتياطى الاستراتيجى من السلع، وتحويل مصر إلى سلة غذاء للمنطقة المحيطة، وإنشاء أول وأكبر بورصة سلعية فى مصر.

وأوضح “حنفى” أن الوزارة تقوم حاليا من خلال جهاز تنمية التجارة الداخلية، بوضع التصور النهائى لإقامة مدينة عالمية للتجارة والتسوق بالقرب من منطقة محور قناة السويس، والتى تم طرحها على كبريات الشركات العالمية خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى والوفد المرافق له للولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا، ولاقت ترحيبا كبيرا وهى على مساحة ألف فدان، وتصل تكلفتها الاستثمارية إلى 40 مليار جنيه، وتوفر نحو 500 ألف فرصة عمل، عقب المرحلة الأولى من الإنشاء، وتشمل نماذج أحياء من كل الدول العربية والمناطق الشهيرة فى العالم لجذ

موضوعات ذات صلة