مصر تبدأ مشروعًا بشرق العوينات لإحلال واردات بقيمة 3 مليارات دولار

بدأت مصر مشروعًا طموحًا لزراعة القطن قصير التيلة بمنطقة شرق العوينات، وذلك بهدف إحلال واردات من الآقطان قصيرة التيلة ومنتجاتها من الغزول والأقمشة والملابس الجاهزة والتي تقدر بحوالى 3 مليار دولار سنويًا.

وفي هذا الإطار قام هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، اليوم الجمعة، بزيارة إلى منطقة شرق العوينات، حيث تفقد تجربة زراعة القطن قصير التيلة بمزرعة تابعة للشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.

رافق الوزير في جولته، كلا من اللواء صلاح الدين سرايا نائب مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء توفيق سامي توفيق رئيس الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية، واللواء كامل هلال رئيس الشركة الوطنية المصرية للتطوير والتنمية الصناعية.

كما شارك في الجولة ممثلي شركة “أولام” الدولية الرائدة في مجال الزراعة والأغذية على مستوى العالم، وعدد من قيادات وزارتي الزراعة وقطاع الأعمال العام.

وخلال الجولة تم استعراض فيديو توضيحي لمراحل تجربة زراعة القطن قصير التيلة بمنطقة شرق العوينات على مساحة نحو 219 فدانا باستخدام أساليب الميكنة في الزراعة، وكذلك الجني الذي من المقرر أن يتم قبل نهاية سبتمبر الجاري.

َوتأتي التجربة في إطار مبادرة من وزارة قطاع الأعمال العام،  وتنفذ بواسطة الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية وشركة أولام العالمية، تحت إشراف وزارتي قطاع الأعمال والزراعة.

وفي كلمته، توجه الوزير بالشكر لوزارة الزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة وشركة أولام على الجهود المبذولة في هذه التجربة.

وأكد الوزير أن المشروع يهدف إلى إحلال واردات مصر من الآقطان قصيرة التيلة ومنتجاتها من الغزول والأقمشة والملابس الجاهزة والتي تقدر بحوالى 3 مليار دولار سنويا، فضلا عن توفير عملة صعبة وزيادة التشغيل بواسطة موارد محلية وخلق فرص عمل جديدة.

كما أكد على الاهتمام بالنهوض بمنظومة القطن المصري طويل التيلة ، والجهود المبذولة للحفاظ على نظافته وتحسين جودته لزيادة أسعاره وصادراته بقيمة مضافة واستعادة عرش الذهب الأبيض عالميا.

وأشار في هذا الصدد إلى منظومة تداول القطن الجديدة والتي تطبق في 4 محافظات لموسم 2020 بهدف تطوير نظم التجارة من خلال تحديد مراكز لاستلام الأقطان من المزارعين وإجراء مزادات علنية عليها، بالإضافة إلى التطوير الشامل في محالج القطن ومصانع الغزل والنسيج التابعة لقطاع الأعمال العام.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة