مصر تتحول إلى السداد الفوري لاستيراد القمح بدلًا من التسهيلات

يبدو أن الحكومة المصرية ستتحول خلال الفترة المقبلة إلى نظام السداد الفوري لاستيراد القمح من الخارج بعد أن كانت تعتمد في ذلك على ضمان الدفع خلال 180 يومًا.

وقال مصدر حكومي إن الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر قد تستخدم ما يصل إلى مليار دولار من قرض من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة لشراء القمح.

وكانت مصر، أكبر مشتر للقمح في العالم، قالت يوم الاثنين الماضي إنها ستسدد ثمن القمح الذي تشتريه في مناقصاتها العالمية المقبلة من خلال فتح خطابات ائتمان فورية عند الاطلاع، بدلا من ضمان الدفع في غضون 180 يوما، بعد تدبير قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار من المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة.

وقال المصدر: “يمكن تجديد القرض حين تنفد الأموال، ومن ثم تتحول الهيئة العامة للسلع التموينية إلى السداد الفوري عند الاطلاع من الآن فصاعدا بدلا من استخدام التسهيلات”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة