مصر تحقق فائضًا في الميزان التجاري البترولي لأول منذ 4 سنوات

كشف البنك المركزي عن البيانات المبدئية لميزان المدفوعات خلال النصف الأول من العام المالي 2018-2019 ، والتي أكدت استمرار تحسن مؤشرات تدفقات النقد الأجنبي للسوق المصرية.

وأكد البنك المركزي أن حصيلة الصادرات السلعية ارتفعت بنحو 2.2 مليار دولار بمعدل 18.4% لتسجل نحو 14.3 مليار دولار مقابل نحو 12.1 مليار دولار مما حد من ارتفاع عجز الميزان التجاري.

كما أكد على انخفاض المدفوعات عن الواردات البترولية بمعدل 2.1% لتسجل نحو 5.8 مليار دولار نتيجة لانكماش الكميات المستوردة من المنتجات البترول والخام وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي.

وأضاف البنك المركزي أن الميزان التجاري البترولي حقق فائضًا لأول مرة منذ أكثر من 4 سنوات بلغ نحو 150.8 مليون دولار مقابل عجز 2.2 مليار دولار في الفترة المناظرة.

وذكر البنك أن الفائض في ميزان الخدمات ارتفع بمعدل 36.7% ليسجل نحو 7.3 مليار دولار مقابل نحو 5.3 مليار دولار في الفترة المناظرة، كما ارتفاع الفائض في ميزان السفر إلى نحو 5.4 مليار دولار مقابل 3.8 مليار دولار.

وطبقًا للمركزي فقد شهدت متحصلات رسوم العبور بقناة السويس زيادة  بمعدل 5.8% لتسجل نحو 2.9 مليار دولار مقابل 2.8 مليار دولار في الفترة المناظرة، كما حقق الحساب المالي والرأسمالي صافي تدفق للداخل بقيمة 1.8 مليار دولار

وذكر البنك أن الاستثمار الأجنبي المباشر حقق تدفق للداخل بلغ نحو 6.6 مليار دولار، كما سجل إجمالى التدفق للخارج نحو 3.8 مليار دولار لتسجل صافي قيمة الاستثمارات المتدفقة للسوق 2.8 مليار دولارًا.

وتراجع المستخدم من القروض والتسهيلات طويلة ومتوسطة الأجل ليسجل 2.2 مليار دولار مقابل نحو 4.7 مليار دولار في الفترة المناظرة، بينما ارتفع إجمالي المسدد إلى نحو 1.3 مليار دولار مقابل 1.2 مليار دولار، لتسفر الفترة عن صافي استخدام اقتصر على 872.3 مليون دولار.

CNA– الخدمة الاخبارية

 

موضوعات ذات صلة