مصر تدرس مساهمة شركة صينية في مشروع مدينة للجلود

GELOUD

قال منير فخرى عبد النور ،وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن وزارته حريصة على تحديث ومساندة صناعة الجلود والدباغة والصناعات المغذية لها لتعظيم القيمة المضافة لمنتجاتها وزيادة انتاجيتها والارتقاء بقدرات وأداء العاملين بها .

وأشار  إلى أن إقامة مدينة صناعية جديدة للجلود بمنطقة الروبيكى يمثل نقطة إنطلاق جديدة لهذه الصناعة وقطاع الجلود والدباغة بالكامل والوصول بها إلى العالمية حيث ستسهم فى مضاعفة صادرات هذا القطاع وفتح مزيد من الأسواق أمام المنتجات الجلدية المصرية .

ولفت الوزير إلى أهمية الإنتهاء من نقل المدابغ والورش والمصانع من سور مجرى العيون إلى مدينة الروبيكى لمساعدة هذه الصناعة للنهوض مرة أخرى والعمل على تطويرها وزيادة قدرتها التنافسية خاصة فى ظل المنافسة الشديدة التى تواجهها هذه الصناعة داخل السوق المحلى والخارجى.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير اليوم بشركة هواجيان الصينية (إحدى كبريات الشركات الصينية العاملة فى مجال صناعة الجلود) حيث تناول اللقاء بحث سبل الإستفادة من خبرات الشركة فى تنمية وتطوير صناعة الجلود فى مصر خاصة إقامة مدينة جديدة للجلود بمنطقة الروبيكى.

وقال الوزير أن اللقاء تناول أيضا إمكانية الإستفادة من التكنولوجيات المتطورة التى تمتلكها الشركة الصينية وخبراتها من خلال تواجدها فى السوق الإثيوبى والذى حققت فيه نجاحات كبيرة من خلال إنشاء مدينة متكاملة لصناعات الجلود بإستخدام أحدث التكنولوجيات فى هذا المجال.

ولفت الي انه تم ايضا إستعراض الاسلوب الذي يمكن ان تشارك به الشركة في إستكمال مشروع انشاء المنطقة الصناعية بمنطقة الروبيكي سواء من خلال الدخول في شراكة مباشرة في المرحلتين الاولي والثانية للمشروع مع الحكومة المصرية ممثلة في هيئة التنمية الصناعية او من خلال استغلال المرحلة الثالثة والمخصصة للانشطة الاستثمارية .

وقال الوزير ان شركة جواهيان تعد من كبريات الشركات الصينية العاملة في مجال انتاج الاحذية والمنتجات الجلدية حيث تمتلك 20 فرع داخل وخارج الصين وتنتج لأشهر الماركات العالمية وتصدر 95% من انتاجها لاسواق اوروبا والولايات المتحدة الامريكية.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة