Null

مصر تدعو “البنك الدولي” للمساهمة في تنمية سيناء

قالت د.سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن  الحكومة تعمل حاليا على تنمية شبه جزيرة سيناء بشكل سريع، تنفيذا لتوجيهات الرئيس، وتتعاون عدد من مؤسسات التمويل الدولية والصناديق العربية فى دعم مشروع “اعمار سيناء” وهو ما يمكن للبنك الدولى أن يساهم فى دعم هذا المشروع.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزيرة مع جيم كيم”، رئيس مجموعة البنك الدولى، على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

وبحث الجانبان، دعم البنك الدولى لقطاع الطاقة، حيث أشاد “كيم” بقصة النجاح التى حققتها مصر فى هذا المجال، مؤكدا حرص البنك على دعم القطاعات التى تحقق نجاحات فى مصر مثل قطاع الطاقة.

وفي  اجتماع اخر، ترأست الدكتورة سحر نصر، اجتماع التجمع الافريقى، بحضور رئيس مجموعة البنك الدولى، ومحافظى الدول الافارقة فى البنك.

وأكدت الوزيرة، أن مصر تبذل كل الجهود لتعزيز المصالح وأولويات التنمية الأفريقية، خلال توليها رئاسة التجمع الأفريقي، لجعله أقرب أكثر من أي وقت إلى أولويات البنك الدولي، مشيرة إلى أنها تركز على الشباب والاستثمار في البنية الأساسية، والاستثمار في رأس المال البشري كأساسيات للتقدم، لضمان مستقبل أفضل لأفريقيا.

وقالت الوزيرة أن إجتماعات الربيع هذا العام لها اهمية استثنائية، لمحاولة مجموعة البنك الدولي إعادة تعريف “تمويل التنمية” الذي سيكون له في تقديم دعم أكثر قوة وفعالية لبلداننا الأفريقية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والاستفادة الكاملة من تطويرالقطاع الخاص، لزيادة أسواقنا وإنشاء أسواق جديدة، ومعالجة التحديات التي تواجه القارة الافريقية، مشيرة إلى أنه منذ بدء مناقشات الاستدامة المالية خلال الاجتماعات السنوية لعام 2015 والتى عقدت فى ليما ببيرو، تعهدت فيها أفريقيا بدعمها الكامل لبنك أقوى وأكبر وأفضل.

وذكرت الوزيرة أنه في اجتماع العام الماضي، تم التركيز على أهمية الاستثمار في البنية الاساسية كمسألة أساسية بالإضافة إلى أن الاستثمار في الاتصالات الرقمية وهو أمر حاسم لضمان مستقبل أفضل لأفريقيا.

CNA– الخدمة الاخبارية،، محررو كاش نيوز