مصر ترجىء طرح سندات دولية للنصف الأول من 2016-2016

DOLLAR 566

قال عمرو الجارحى ،وزير المالية المصري ،إن مصر سترجئ إصدار سندات دولية حتى النصف الأول من العام المالي 2016-2017 على أقل تقدير ولم تبدأ محادثات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض،لكنه لم يستبعد إمكانية بدء التفاوض مع الصندوق.

وقال الجارحي ،على هامش اجتماع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ،إن مصر ستبحث العودة إلى أسواق الدين بسندات مقومة بالدولار في النصف الأول من السنة المالية 2016-2017 والتي بدأت في يوليو لكنه أبدى تحفظا.

وأوضح “هذا سيعتمد على حالة الأسواق الدولية والتسعير والتوقيت الذي نحتاج فيه مثل هذا التمويل.”

وتتفاوض مصر من أجل الحصول على مساعدات بمليارات الدولارات من عدد متنوع من المقرضين لإنعاش اقتصادها الذي تضرر جراء الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد منذ ثورة 2011 وللحد من أزمة نقص الدولار الذي أثر بشدة على الاستيراد وأعاق الانتعاش.

ويقول البنك الدولي إنه سيقدم الشريحة الأولى من قرض قيمته ثلاثة مليارات دولار لمصر بعد موافقة البرلمان المصري على برنامج اقتصادي قدمته الحكومة مؤخرا ويتضمن إجراءات إصلاح مثل ضريبة القيمة المضافة التي تأجلت طويلا.

CNA– الخدمة الاخبارية،،وكالات

موضوعات ذات صلة