مصر ترفع جاهزيتها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بنسبة 80% بزراعة مليوني فدان إضافية

بدأت مصر الاستعداد مبكرًا لموسم زراعة القمح، رغبة في رفع نسبة الاكتفاء الذاتي إلى 80% خلال الموسم المقبل، وقد اتخذت الدولة عددًا من الإجراءات الهامة بينها رفع سعر توريد الأردب إلى 1000 جنيه مبدئيًا وذلك لتشجيع المزراعين.

كذلك فقد تم توفير التقاوي ذات الأصناف عالية الجودة لدى منافذ وزارة الزراعة وبكميات غير مسبوقة قبل موعد الزراعة بشهرين، إلى جانب استهداف زراعة ما يزيد على مليوني فدان من الأراضي الجديدة خلال الموسم المقبل.

تأتي الإجراءات التي تقوم بها السلطات المصرية في ظل الحرص على تحقيق الأمن الغذائي، خاصة أنها تعتمد في نحو 80% من وارداتها من القمح على روسيا وأوكرانيا ومع اشتعال الأزمة الروسية الأوكرانية، أصبحت التوريدات مهددة، كما باتت الأسعار محل قلق، حيث شهدت ارتفاعات غير مسبوقة في الأشهر الأولى من العام مما زاد من فاتورة الاستيراد.

زيادة سعر التوريد

ومن جانبه قال عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، إن قرار اعتماد الحكومة 1000 جنيه سعرا استرشاديا لأردب القمح للموسم المقبل سيشجع على زيادة المنزرع، حيث كان خلال العام الماضي أكثر من 3 ملايين فدان قمح.

وأضاف رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، أن هذا السعر الذى أعلنته الحكومة سيؤدى إلى طفرة في إنتاج القمح وكذلك تغيير الاستراتيجية عبر تغيير التقاوى لزيادة الإنتاج وستكون فرصة وحل لسلعه استرتيجية مثل القمح، مؤكدا أن الموسم المنصرم كل الإنتاج من القمح تخطى 10 مليون طن.

المساحة المنزرعة

ومن جانبه أكد سيد جاد الرب، مدير هيئة التعمير فى توشكى، في تصريحات صحفية أنه سيتم زراعة 2.3 مليون فدان قمح ضمن المشروعات الجديدة لتصل المساحة الإجمالية إلى 5.8 مليون فدان تقريبًا.

ورجح ارتفاع الاكتفاء الذاتى من القمح العام المقبل ليصل إلى 80%  مقارنة بـ60% خلال العام الجارى، مشيرًا إلى أنه سيتم البدء فى زراعة القمح مطلع سبتمبر الجاري مع استمرارها إلى نوفمبر المقبل فى توشكى.

وأوضح جاد الرب أن مساحة القمح الموسم الجديد والبالغة 2.3 مليون فدان موزعة ما بين 400 ألف فدان فى توشكى، و700 ألف فدان فى الدلتا الجديدة، و500 ألف فدان فى سيناء، و400 ألف فدان فى شرق العوينات.

بدء إتاحة التقاوي

وأعلن د.حاتم إبراهيم، رئيس الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي، أمس عن بداية انطلاق توزيع تقاوى القمح بمنافذ الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي بجميع أنحاء الجمهورية، وعددها 278 منفذًا بالتقاوى المعتمدة المنتقاة عالية الجودة والإنتاجية وطبقا للخريطة الصنفية وكذلك منافذ التوزيع لدى الجهات المعاونة من الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي والإدارة المركزية للتعاون الزراعي.

وأكد د.محمد القرش المتحدث بإسم وزارة الزراعة، أن التوسع في الرقعة الزراعية ساهم في توفير السلع بأسعار حيادية عن طريق زيادة المحاصيل الزراعية عن العام الماضي بالأخص زيادة إنتاجية القمح عن طريق زيادة التقاوي الموزعة من 28 ألف طن إلى 128 ألف طن.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة