مصر تسعى لتدعيم حجم تجارتها مع زيمبابوى و موزمبيق

MONIR FAKHRY

عقد منير فخرى عبد النور،وزير الصناعة والتجارة المصرى، عددًا من اللقاءات مع وزراء التجارة بالدول الأفريقية ،من أجل تدعيم حجم الأعمال، حيث عقد اجتماعًا مع مايك بيمها وزير التجارة والصناعة الزيمبابوى،بحث خلاله سبل تنمية التعاون الإقتصادى والتجارى المشترك بين البلدين.

وأفاد “عبد النور” أن العلاقات التجارية بين البلدين قليلة للغاية حيث لا يتعدى حجم التبادل التجارى بين البلدين حاجز الـ 20 مليون دولار وهو ما لا يعكس العلاقات السياسية المتميزة التى تربط كلا البلدين .

وقد اتفق الوزيران على ايفاد بعثة من رجال الاعمال المصريين لزيارة العاصمة الزيمبابوية هرارى خلال شهر سبتمبر المقبل لدراسة الفرص الإستثمارية المتاحة خاصة فى مجالات انشاء المناطق الصناعية والبنية التحتية والأمن الغذائى بالإضافى إلى صناعة الأدوية .

كما عقد عبد النور جلسة مباحثات ثنائية مع آرينستو ميلا وزير التجارة والصناعة بدولة موزمبيق تناولت اهمية تعزيز التعاون المشترك فى المجالات الصناعية والتجارية خاصة فى ظل تصاعد معدلات النمو فى الإقتصاد الموزمبيقى .

وقال الوزير أن مصر تولى اهتمام كبيرا بتنمية علاقاتها الإقتصادية والإستثمارية مع دول القارة الإفريقية ومن بينها موزمبيق ، لافتا إلى أنه تم الإتفاق على قيام وفد من رجال الأعمال المصريين يمثلون قطاعات الصناعة والزراعة والتصنيع الزراعى بزيارة موزمبيق خلال الأشهر القليلة المقبلة هذا فضلا عن توسيع مشاركة الشركات المصرية المشاركة فى معرض مابوتو الدولى خلال شهر سبتمبر المقبل .

واشار عبد النور إلى أننا نسعى لزيادة الصادرات المصرية إلى موزمبيق حيث لا تتعدى حاليا 6 مليون دولار ، لافتا إلى أنه تم الإتفاق خلال الإجتماع على تقديم مصر المساعدة للجانب الموزمبيقى فى مجالات التدريب والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة