مصر تشكّل لجنة عليا للحد من استيراد الأخشاب وإنشاء مصانع لإنتاج الواح الـ “MDF”

أعلنت الحكومة المصرية، اليوم الأحد، عن تشكيل لجنة عليا للأخشاب والتى شُكلت بموجب قرار من دولة رئيس مجلس الوزراء.

وتضم اللجنة ممثلين عن وزارات الموارد المائية  والرى والبيئة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع الأعمال العام والإسكان والنقل والزراعة واستصلاح الأراضي والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة إلى جانب عدد من ذوى الخبرة  والمتخصصين فى مجال الأخشاب.

وأكدت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، في أول اجتماع للجنة اليوم، حرص الحكومة على النهوض بقطاع الأخشاب للوفاء باحتياجات  الصناعة الوطنية وسد الفجوة الاستيرادية والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية.

وأشارت إلى أهمية وضع رؤية موحدة بين كافة الوزارات والجهات المعنية والقطاع الخاص لتطوير هذا القطاع الهام.

وقالت الوزيرة إن المهام الأساسية للجنة تتضمن إعداد دراسة متكاملة حول آليات تشجيع إنشاء مصانع لإنتاج الألواح الخشبية المصنعة من المخلفات الزراعية وجريد النخيل  وقش الأرز.

وكذلك إعداد حزمة حوافز استثمارية جاذبة للمستثمرين لإنشاء مصانع لإنتاج ألواح الـMDF بالإضافة إلى التوسع فى زراعة الغابات الشجرية.

وأشارت جامع إلى أهمية تضافر جهود الحكومة والقطاع الخاص لتنمية هذا القطاع الهام بهدف توفير المواد الخام اللازمة لصناعة الأثاث والصناعات الخشبية والاستفادة من مياه الصرف الصحى المعالجة بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة.

ولفتت إلى الدور الهام للقطاع الخاص فى المشاركة فى تبادل الرؤى والخبرات وإعداد الدراسات وخطط العمل المعنية بالنهوض بهذا القطاع .

ولفتت الوزيرة إلى أن الحكومة تستهدف زيادة صادرات قطاع الأثاث من خلال  توفير مدخلات إنتاج محلية وزيادة القيمة المضافة  للمنتج المصري بالسوقين المحلي والخارجي إلى جانب تقليل فاتورة استيراد الأخشاب والتى تصل سنوياً لنحو مليار و 370 مليون دولار.

وأوضحت جامع أن اللجنة أوصت بضرورة  إجراء حصر موحد لكافة الغابات الشجرية التابعة للوزارات والجهات المختلفة وتحديد نوعيات الأشجار المزروعة.

ويأتي ذلك بهدف إنشاء قاعدة بيانات موحدة حول قطاع زراعة الأخشاب  فى مصر تمكن متخذي القرار من وضع خطة عمل مستقبلية لتنمية وتطوير هذا القطاع.

ومن جانبه أشار أحمد كمال ، رئيس الإدارة المركزية للمناطق الاستثمارية بالهيئة العامة للإستثمار، إلى ان السوق المصرى مؤهل ليكون محوراً اقليمياً  لتجارة الأخشاب.

ولفت إلى أن الهيئة تدرس حالياً مقترح بإنشاء  منطقة لوجيستية لتجارة الأخشاب  فى مصر  لتوفير احتياجات السوق المحلي وأسواق دول الوطن العربى والشرق الأوسط.

وبدوره أوضح د.على أبو سنة، مساعد وزيرة البيئة للمشروعات، إن هناك تكليفات من القيادة السياسية بدراسة الإستفادة من جريد النخيل فى الصناعة.

وأشار إلى أنه يجرى حالياً الإنتهاء من إنشاء مصنع لإنتاج ألواح الـ MDF  من جريد النخيل بمحافظة الوادى الجديد.

وممثلا عن القطاع الخاص أكد أحمد حلمي رئيس غرفة صناعة الأثاث باتحاد الصناعات أهمية تشكيل هذه اللجنة لوضع رؤية شاملة لقطاع الأخشاب والذى يمثل العنصر الرئيسى فى صناعة الاثاث.

وأشار إلى ضرورة  الاهتمام بإنتاج الخشب  المصنع  MDFوالذى يمثل أحد مدخلات الإنتاج الرئيسية بصناعة الأثاث ويسهم فى تعظيم الاستفادة من المخلفات الزراعية وتقليل فاتورة استيراد هذه النوعية من الأخشاب.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة