مصر تعلن دخولها العصر النووى بحضور “بوتين” ديسمبر المقبل

كشفت تقارير صحفية عن مفاجآت جديدة في بناء محطة الضبعة النووية، التي سيقوم الجانب الروسي بالعمل على إنشائها بتكنولوجيا روسية.

وطبقًا لمصادر بوزارة الكهرباء، فإن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعد في خطابه الأول بعد توليه رئاسة الجمهورية بإقامة مشروعين قوميين هما قناة السويس الجديدة ومشروع الضبعة النووي لتوليد الكهرباء وهو ما تم بالفعل، مشيرا إلى أنه سيتم إقامة احتفال لوضع حجر أساس البدء في المشروع بحضور الرئيس السيسي ونظيره الروسي.

وذكر المصدر، أنه من المتوقع وضع حجر الأساس الخاص بالمحطة النووية خلال شهر ديسمبر المقبل، لافتا إلى أن احتفالية البدء في المشروع ستكون بحضور وسائل الإعلام المحلية والعالمية للاحتفال بدخول مصر العصر النووي.

وكان قد كشف د.محمود شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، إنه تم توجيه دعوة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لحضور توقيع عقود إنشاء محطة الضبعة الجديدة للطاقة النووية.

وتستوعب أرض الضبعة بالقرب من البحر المتوسط 8 مفاعلات نووية ستتم على 8 مراحل، وتستهدف المرحلة الأولى إنشاء 4 وحدات بقدرة 1200 ميغاواط بإجمالي قدرات 4800 ميغاواط، والتي تم البدء في إنشائها منتصف 2016، وتنتهي في بداية عام 2020.

وأضاف “شاكر”، في تصريحات صحفية على هامش جولته التفقدية لمشروع الطاقة الشمسية بمحافظة أسوان، أمس الأربعاء، أن العمل في مشروع محطة الضبعة الجديدة للطاقة النووية يسير بخطى سريعة، وتم الانتهاء من الجوانب الفنية والتمويلية والقانونية فيما يخص عقود تصميم المحطة، والخدمات المتعلقة بمراحل التشغيل، وجار بدء الإنشاءات قريبا، عقب توقيع العقود، متابعا: “المحطة الجديدة ستساهم في إنتاج 4800 ميجاواط من الطاقة”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة