مصر تعلن عن احتياطي كبير للسلع الاستراتيجية.. بعضها يكفي 29 شهرًا

أعلن د.علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، اليو الأحد، رصيد مخزون السلع الأساسية للبلاد، مشيراً إلى توافر كميات من القمح تكفي لمدة 3.6 شهر حتى 30 يونيو 2020.

فيما تكفي كميات السكر ( سكر تمويني، وسكر استهلاك البلاد)، بما يكفي حاجة البلاد لمدة 7.3 شهر حتى 20 أكتوبر المقبل.

ووفقا، لما عرضه وزير التموين خلال اجتماع مع رئيس الوزاء، يبلغ رصيد الزيوت بأنواعها بكميات تكفي لمدة تصل لنحو 5 أشهر ، كما أوضح الوزير أن الأرز الأبيض يكفي حاجة الاستهلاك لمدة 4.6 شهر، وذلك حتى 29 يوليو المقبل.

بينما تكفي كميات الدواجن المجمد لمدة 11.9 شهرا، وتتوافر اللحوم المجمدة بكميات تكفي لمدة 6.6 شهر حتى 28 سبتمبر المقبل.

وأشار الوزير إلى أن اللحوم الحية السوداني تكفي لمدة 29.1 شهر، كما تتوافر المكرونة برصيد يكفي لمدة 5.2 شهر حتى 15 أغسطس 2020.

من جانبه، عرض المحاسب السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريراً من غرفة عمليات الوزارة حول تقييم الآثار التي ترتبت على موجة التقلبات الجوية التي تعرضت لها البلاد مؤخراً.

وفي هذا الصدد، أكد الوزير أن هطول الأمطار كان له بعض الآثارً الإيجابية، حيث أدت إلى  غسل التربة من الأملاح، ومتبقيات الأسمدة والمبيدات، وغسل الأشجار من الأتربة والتخلص من الحشرات والأمراض المزمنة على أشجار الفاكهة وتحسين إنتاجية المراعي الطبيعية والمحاصيل المزروعة على الأمطار مثل القمح والشعير والتين والزيتون.

إلى جانب زيادة مخزون خزانات المياه الجوفية في الأراضي الصحراوية، وتجديد نوعية المياه، وخفض ملوحة بعض الآبار.

وفيما يتعلق ببعض الآثار السلبية التي تسببت فيها الأمطار، أوضح الوزير أن تساقط الأمطار أسفر عن تشبع التربة بالمياه، وبالتالي ستتأخر عمليات حصاد بنجر السكر، وتأخر توريده إلى المصانع.

كما أدت الأمطار إلى تضرر بعض المحاصيل مثل البصل، وأشجار الفاكهة ومحاصيل الخضر، كما أدت الرياح النشطة إلى بعض التلفيات في الصوب الزراعية ببعض المناطق.

وأوضح الوزير أنه فيما يخص الثروة الحيوانية والداجنة، فإنها لم تشهد أي تأثر، ولم يرد أية بلاغات تشير إلى ذلك، فيما عدا حالات فردية ببعض المناطق البدوية والقرى والنجوع.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة