مصر تعلن عن خطة لتخزين 250 مليون مترًا مكعبًا من مياه الأمطار.. تشمل تنفيذ بحيرة صناعية

أعلن د.هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، عن تفاصيل خطة وإجراءات هامة تقوم بها الحكومة المصرية لاحتجاز وتخزين ما يربو على 250 مليون مترًا مكعبًا من مياه الأمطار والسيول لاستخدامها في أعمال التنمية.

حيث استعرض د.هاني سويلم، خلال اجتماع مع رئيس الوزراء، الاجراءات التي تستهدف حصاد كميات من المياه تسهم فى التنمية.

وتطرق وزير الموارد المائية والري إلى آليات التعامل مع الأمطار الغزيرة والسيول الناتجة عنها وفقا لمصباتها، مشيراً إلى أنه يتم التعامل مع الأمطار والسيول من خلال المصبات على المجاري المائية ونهر النيل، وذلك عبر أعمال صناعية للحماية.

وأوضخ أن تلك الأعمال المنفذة فى نطاق محافظات الصعيد، وصل عددها إلى 257 عملا صناعيا، ما بين بحيرة صناعية، وسد، وحاجز توجيه، وقناة صناعية، وبربخ، وجسر حماية، وغيرها من الأعمال التى تم تنفيذها بتكلفة إجمالية وصلت إلى 1.6 مليارجنيه، لكي تتيح سعة تخزينية تصل إلى 190 مليون م3.

وأضاف أنه جار تنفيذ 67 عملا صناعيا آخر بمحافظات الصعيد أيضاً بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 0.923 مليار جنيه، توفر سعة تخزينية تصل إلى 61.5 مليون م3، كاشفاً عن أنه من المخطط  تنفيذ 83 عملا صناعياً للحماية.

كما تناول الوزير آليات التعامل مع الأمطار والسيول من خلال المصبات خارج المجاري المائية، والأعمال الصناعية المنفذة فى محافظات مطروح وشمال وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والتي يصل عددها إلى 1162 عملا صناعيا، بسعة تخزينية تصل إلى 141 مليون م3.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة