مصر تعيد استخدام حقول الغاز القديمة لإنتاج مصدر جديد للطاقة

بدأت مصر خطوات طموحة نحو إعادة استخدام حقول الغاز الطبيعي المتقادمة لإنتاج مصدر طاقة جديد وهو الهيدروجين الأزرق، حيث من المقرر تخزين ثانى أكسيد الكربون فى حقول الغاز الطبيعى المتقادمة لإنتاج هذا المصدر الجديد والهام من الطاقة.

ووقعت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ( ايجاس )، والشركة القابضة لكهرباء مصر، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم مع شركة إينى الإيطالية للتعاون فى مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والازرق وتقييم الجدوى الفنية والتجارية لمشروعات إنتاجه المستهدفة في مصر.

وبمقتضى البروتوكول سيتم التعاون من خلال إجراء دراسة حول المشروعات المشتركة لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة ، وكذلك إنتاج الهيدروجين الأزرق  من خلال تخزين ثانى أكسيد الكربون فى حقول الغاز الطبيعى المتقادمة.

وشهد التوقيع طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية ود.محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بحضور اليساندرو بوليتى الرئيس التنفيذي لأنشطة الموارد الطبيعية بشركة إينى الإيطالية.

يأتي ذلك في اطار توجه الدولة المصرية لدخول هذا المجال بقوة من خلال مشروعات جديدة وفق استراتيجيتها  الهادفة لتنويع مصادر انتاج الطاقة والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية و اتاحة مصادر طاقة نظيفة متعددة .

وقع البروتوكول د.مجدى جلال، رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية و المهندس جابر الدسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر  وماركو روتوندي مدير عام شركة ايوك مصر ” إينى “.

وبمقتضى البروتوكول سيتم التعاون من خلال إجراء دراسة حول المشروعات المشتركة لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة ، وكذلك إنتاج الهيدروجين الأزرق  من خلال تخزين ثانى أكسيد الكربون فى حقول الغاز الطبيعى المتقادمة.

وتشمل الدراسة أيضًا  التعرف على استهلاك السوق المحلي المحتمل للهيدروجين وفرص التصدير المتاحة ، وكذلك تقييم الخطط والاعمال اللازمة لتنفيذ المشروعات المطروحة.

وأوضح طارق الملا ان سرعة توقيع هذا البروتوكول للتعاون بين قطاعى البترول والكهرباء مع شركة إينى الإيطالية يأتي تفعيلا لتوجيهات القيادة السياسية بالتعجيل بإتخاذ الخطوات التنفيذية اللازمة لمشروعات انتاج الهيدروجين كوقود نظيف بالتعاون مع شركات عالمية كبرى استثماراً لمقومات مصر في هذا المجال الواعد.

ولفت الى  ان الدعم الرئاسي والحكومى في هذا المجال الواعد والتعاون المثمر مع وزارة الكهرباء أدى لتحقيق نتائج متميزة وخطوات سريعة على ارض الواقع في هذا المشروع خلال الفترة الأخيرة  منها توقيع هذا الاتفاق .

ومن جانبه أكد د.محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة  على أهمية الدعم الذى توليه الدولة المصرية والتعاون القائم لإيجاد استراتيجية وطنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر والاستفادة من مزاياه ، مشيرا الى ان مصر وهبها الله فرصاً هائلة لتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة وانها تسعى بكل قوة لإستغلال ذلك اقتصاديا والدخول والمنافسة بقوة في مجال انتاج الهيدروجين .

ومن جانبه قال اليساندرو  بوليتى الرئيس التنفيذي لأنشطة الموارد الطبيعية بشركة إينى الإيطالية   ان التوقيع اليوم جزء من المسار الذى اتبعته إينى لتقليل الانبعاثات بحلول عام 2050 ويتوافق مع استراتيجية مصر في التوجه نحو تنويع مزيج الطاقة المستخدم وتطوير مشروعات إنتاج الهيدروجين بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية.

وأشار الى أن “اينى” لديها خبرة كبيرة في مصر من خلال شركة ايوك التي تعمل في مصر منذ 1954 ، وانها تشعر بالمسئوليات المجتمعية تجاه تحقيق تلك الأهداف على المدى القصير وانها على المدى البعيد تؤمن بأهمية الاستعداد لمزيج طاقة متنوع يعتمد بصورة اكبر على الطاقات المتجددة.

وأضاف أن توجه مصر نحو الهيدروجين جاء في الوقت المناسب.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة