مصر تقتلع رؤوس الفساد بالمؤسسات الحكومية .. الحملات متواصلة

تواصل هيئة الرقابة الإدارية بمصر حملاتها القوية لتطهير مؤسسات الدولة من رؤوس الفساد، غير مستثنية فى ذلك أحدًا، ويومًا تلو الآخر تنجح فى الكشف عن المتلاعبين بالمال العام من نائب محافظ، وسكرتير عام لإحدى المحافظات، ومدير مشتريات بوزارة التخطيط، ونائب رئيس جهاز القاهرة الجديدة، وقد بدأت الضربات القوية باسقاط وزير الزراعة الأسبق نهاية عام 2015، وبعدها قصية الرشوة الكبرى بنهاية 2016.

وأعلنت هيئة  الرقابة الإدارية بالسويس، اليوم عن  القبض على شكري سرحان السكرتير العام لمحافظة السويس بتهمة تسهيل الاستيلاء على المال العام، وقام ضباط الرقابة الإدارية بالقبض عليه تنفيذا لقرار النيابة العام بضبطه واحضاره، وقال مصدر أمني، إنه سيتم عرض السكرتير العام لمحافظة السويس على النيابة العامة.

وقبل أيام قليلة جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة، حبس “هيثم.م” سكرتير نائب محافظ الجيزة، 15 يوماً على ذمة التحقيقات، فى القضية المعروفة إعلامياً بالرشوة الجنسية، والمتهم فيها بالابتزاز واستغلال النفوذ.

وكانت النيابة العامة برئاسة المستشار باهر حسنن استدعت “إلهام.ح” المجنى عليها فى واقعة اتهام سكرتير مكتب نائب محافظ الجيزة بطلب رشوة جنسية منها، لسماع أقوالها حول الواقعة، ومواجهتها بما جاء بأقوال المتهم خلال التحقيقات التى أجريت الأربعاء الماضى، وطلبت تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة.

وكانت التحريات الأولية أشارت إلى أن المتهم دأب على مراودة السيدات عن أنفسهن مقابل إنهاء مصالحهن بمحافظة الجيزة، وتم الاتفاق مع الشاكية على مسايرة المتهم والتسجيل له، وبالفعل سجلت السيدة للمتهم بالصوت والصورة اتفاقه معها على لقائه فى شقة بشارع العشرين بالجيزة، لاستلام أوراقها بعد إنهائها مقابل معاشرتها، وتم إعداد الأكمنة له والقبض عليه.

كما ألقت الرقابة الإدارية القبض على نائب رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، عقب حصوله على هدايا مادية ومبالغ مالية على سبيل الرشوة، من صاحبة إحدى شركات الإستيراد والتصدير، مقابل تنفيذ قرار تسليم ثلاث قطع أراض بمنطقة التجمع الخامس، وجارى عرض المتهم على النيابة العامة.

وفى نهاية أغسطس الماضى  ألقت هيئة الرقابة الإدارية، القبض على سعاد الخولي، نائب محافظ الإسكندرية، داخل ديوان عام المحافظة عقب ثبوت تورطها في عدة وقائع فساد تشمل الرشوة والإضرار بالمال العام والتربح.

وقالت الرقابة الإدارية، في بيان وقتها ، إن التحريات أكدت تقاضي نائبة محافظ الإسكندرية، مبالغ مالية وعطايا مادية ومصوغات ذهبية قيمتها تعدت المليون جنيه من بعض رجال الأعمال، مقابل استغلال سلطاتها والإخلال بواجبات الوظيفة وإيقاف وتعطيل تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لمباني أقيمت بدون ترخيص أو على أرض ملك الدولة بالمخالفة للقانون، وإعفائه من سداد الغرامات المقررة عن تلك المخالفات مما أضر بالمال العام بحوالي 10 مليون جنيه.

كما أكدت التحريات تعمد المتهمة إخفاء عناصر ثروتها غير المشروعة بأسماء آخرين تجنبا لملاحقة الهيئة لها، وبالعرض على المستشار النائب العام صدر قرار بضبط كافة أطراف الوقائع، حيث داهمت هيئة الرقابة الإدارية مكتب نائبة المحافظ وخمسة من رجال الأعمال في ذات التوقيت وضبطهم ومستندات المخالفات، وجارى عرضهم على المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق في الجرائم المنسوبة إليهم.

وفى مارس 2017 ، ضبطت هيئة الرقابة الإدارية، اليوم، (ع.أ) مدير المشتريات بوزارة التخطيط عقب تقاضيه 1.3 مليون جنيه كرشوة من إحدى الشركات الموردة لأجهزة حواسب آلية ومعدات إلكترونية وكابلات خاصة بالوزارة، مقابل قيامة بتسريب معلومات عن عروض الشركات المنافسة وتسهيل صرف المستخلصات المالية والتي تزيد قيمتها عن 100 مليون جنيه مما يؤثر على تنافسية العطاءات ويؤدي إلى حصول الوزارة على الأجهزة والمعدات بأسعار مغالى فيها.

وفى ديسمبر 2016، تمكنت هيئة الرقابة الإدارية من كشف قضية رشوه كبرى بمجلس الدولة، بطلها جمال الدين محمد إبراهيم اللبان مدير عام التوريدات والمشتريات بمجلس الدولة، عقب تلقيه ملايين الجنيهات والدولارات واليوروهات على سبيل الرشوة ، وتمكن رجال الهيئة من ضبطه داخل مسكنه بالقاهرة صباح اليوم.

وتمكن رجال هيئة الرقابة الإدارية من ضبط المتهم جمال الدين اللبان مدير عام التوريدات والمشتريات بمجلس الدولة داخل منزله بالقاهرة، وبتفتيش مسكنه تم العثور على 24 مليون جنيه مصرى، بالإضافة إلى 4 ملايين دولار أمريكى، و2 مليون يورو، ومليون ريال سعودى، وكمية كبيرة من المشغولات الذهبية بخلاف العقارات والسيارات التى يملكها.

وقبلها بما يزيد على العام وتحديدًا فى سبتمبر 2015، تم القبض على صلاح هلال، وزير الزراعة الأسبق، فى قضية فساد وتلقى رشوة.

CNA– الخدمة الاخبارية،، محررو كاش نيوز

موضوعات ذات صلة