مصر تكشف عن حجم مخزونها الاستراتيجي من السلع الغذائية

كشف وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، اليوم الاثنين، عن حجم المخزون الاستراتيجي للبلاد من السلع الغذائية، حيث أكد أن هناك احتياطياً من القمح يكفي لمدة 5 أشهر، وذلك في ظل بدء الإستعداد حالياً لموسم القمح الجديد.

وأشار إلى أن احتياطي الزيت يكفي لمدة 4.7 شهر، بينما يغطي احتياطي السكر حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل.

وأوضح الوزير أن البروتينات واللحوم متوافرة في حدود لم نصل إليها من قبل، فلدينا عقود لحوم طازجة لمدة سنتين، ودواجن تكفي لمدة 12 شهراً.

وأشار وزير التموين والتجارة الداخلية إلى أن إنتاج السكر من المتوقع زيادته هذا العام، نظراً لزيادة مساحة البنجر المزروعة بأكثر من 119 ألف فدان، لتصل إلى 560 ألف فدان، سينتج منها 1.7 مليون طن سكر.

وهو ما سيسهم في تقليل الفجوة السابقة بين الإنتاج والإستهلاك، مشيراً إلى أن هناك عدداً من المشروعات الزراعية حالياً من المقرر أن تسهم في تحقيق الإكتفاء الذاتي من السكر العام المقبل، خاصة في ظل إجراءات ضبط الأسواق التي تتخذها الوزارة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده د.مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مع د.علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، للاطمئنان على توافر السلع الاستراتيجية.

وخلال الاجتماع شدد رئيس الوزراء على ضرورة توافر السلع المختلفة للمواطنين، وتوفير مخزون استراتيجي تفادياً لأي طارئ خاصة في ظل جائحة “كورونا”، مع ضرورة العمل في الوقت نفسه على ضبط الأسواق.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة