مصر تنجح في زيادة إنتاجها السمكي إلى 1.9 مليون طنًا وتستهدف المزيد

نجحت مصر في زيادة  إنتاجها السمكي، ليصل إلى مستوى 1.9 مليون طنًًا، وذلك بحسب ما أعلنت عنه وزارة الزراعة، اليوم الجمعة.

وعقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي اجتماعا مع قيادات الهيئة العامة لتنمية للثروة السمكية، اليوم، بحضور مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ود.خالد أحمد السيد رئيس الهيئة، وذلك لبحث سبل تعظيم الإنتاجية من الأسماك.

وتمكنت مصر من خلال مشروعات الاستزراع أن ترفع انتاجها السمكي، حيث كان حجم إنتاجها بنهاية عام 2015 نحو 1.5 مليون طن، ارتفع في عام 2016 إلى 1.7 مليون طن.

وفى عام 2017 بلغ حجم الإنتاج السمكى 1.820 مليون طن، وسجل حجم إنتاج مصر من الأسماك بنهاية عام 2018 نحو 1.870 مليون طن، وقد ارتفع ليتخطى 1.9 مليون طنًا بنهاية 2019.

لكن لازالت هناك أمال برفع الانتاج إلى 2.3 مليون طنًا بنهاية العام الجاري، وهو ما يستدعى جهودًا أكبر.

وأكد وزير الزراعة، اليوم، أن اجتماعه لمتابعة كافة أنشطة هيئة الثروة الحيوانية والسمكية الحالية والمستقبلية ومعوقات حركة العمل بها وأيضا بحث كيفية ادارة الأنشطة الاستثمارية حتى يمكن الاستفادة من الإمكانيات الموجودة لتعظيم الإنتاجية من الاسماك مما يسهم في زيادة الناتج القومي.

وشدد الوزير على أهمية إدارة الأنشطة بصورة اقتصادية سلمية في المرحلة القادمة وضرورة استحداث إدارة تسويق تهدف الى دراسة السوق أولا بأول وبحث مدى توافر الاسماك بالسوق بالإضافة الى فتح مجالات التصدير وكذلك هيكلة الإدارات المختلفة بالهيئة للاستفادة من المقومات البشرية الموجودة بها

ووجه بتنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية بازالة كافة صور التعديات على البحيرات وتطويرها من أجل تنمية وزيادة الإنتاج السمكي وذلك لرفع متوسط استهلاك الفرد من الاسماك حتى يتواكب مع المعدلات العالمية بالإضافة إلى الاهتمام بالمصايد الطبيعية لزيادة وتنمية انتاجيتها والمتمثلة في البحر المتوسط والأحمر وخليج السويس.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة