مصر تنشيء مجمع مصانع جديد لاستزراع الأسماك بطريقة حديثة

تقنية الوحدات المغلقة للاستزراع السمكي

بدأت إحدى الشركات التابعة لهيئة قناة السويس المصرية الإجراءات لإنشاء مجمع مصانع جديد بتقنية الوحدات المغلقة للاستزراع السمكي.

حيث شهد ، اليوم الخميس، الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس مراسم توقيع مذكرة التفاهم بين شركة القناة للحبال إحدى الشركات التابعة للهيئة، وشركة ” STERNER” النرويجية لإنشاء مجمع المصانع الجديد للاستزراع السمكي.

وفيما يلي أهم المعلومات الخاصة بمذكرة التفاهم والمشروع الجديد:

  • المشروع لاستزراع الأسماك بتقنية حديثة عالية الجودة والإنتاجية بنظام الوحدات المُغلقة ( RAS ).
  • إجمالي الانتاج 25 ألف طن من الأسماك سنوياً.
  • ينص الاتفاق على إنشاء مجمع مصانع لاستزراع الأسماك بإنتاجية تصل إلى 2500 طن للوحدة الواحدة.
  • يتم تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لعمل الدراسات الفنية والمالية اللازمة للمشروع.
  • ثم تحديد الجدول الزمني لبدء المراحل التنفيذية المقرر لها فترة تتراوح من (12- 18) شهراً تبدأ فور توقيع العقود النهائية على أن يتم خلالها الإنتاج الفعلي.

يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بتعزيز أواصر التعاون المشترك بين مصر والنرويج في كافة المجالات.

وفي كلمته، أعرب الفريق أسامة ربيع عن ثقته الكاملة في أن يثمر التعاون المشترك مع الشركة النرويجية عن فتح آفاقاً جديدة للاستفادة من التكنولوجيا المتطورة التي تمتلكها الشركة في مجال الاستزراع السمكي، وتبادل الخبرات في هذا المجال الحيوي.

وأوضح الفريق ربيع أن الهيئة تحرص على تبني مشروعات ذات قيمة مُضافة لتنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد القومي، لافتاً إلى أهمية المشروع في تعزيز الأمن الغذائي من البروتين الحيواني من ناحية ومطابقة المعايير اللازمة للتصدير للخارج وتوفير مصدراً للعملة الصعبة من ناحية أخرى.

وأكد رئيس الهيئة أن اختيارشركة القناة للحبال يعد إضافة جديدة لنشاط الشركة ضمن جهود إعادة هيكلة شركات الهيئة التي تستهدف تعظيم الاستفادة منها وبما تمتلكه من إمكانيات مادية وبشرية، من خلال استراتيجية عمل متكاملة تُعنى بالإدارة المُثلى للأصول وتطويرالأعمال، وتنمية رأس المال.

ويأتي ذلك عبر إضافة أنشطة جديدة للشركات في المجالات المُختلفة، وتفعيل وتطويرإدارة التسويق الخارجي بالشركات لتضاهي الشركات العاملة في السوق المحلى والعالمي.

من جانبه، أكد السيدBJarne E. pettersen رئيس مجلس إدارة شركة STERNER النرويجية أن التعاون مع هيئة قناة السويس يعد مُبشراً لما لمسه من وجود رغبة حقيقية لتفعيل بنود التعاقد وتحويلها إلى واقع ملموس، مُعرباً عن استعداده لتقديم أوجه الدعم اللازمة لنجاح المشروع الواعد والأكبر من نوعه في مصر.

وقع مذكرة التفاهم المهندس حسام طرابيلي رئيس مجلس إدارة شركة القناة للحبال و السيد BJarne E. Pettersen   رئيس مجلس إدارة الشركة النرويجية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة