مصر تنفق 3.8 مليار جنيهًا لدعم قطاع الصحة في 25 يومًا

قال د.محمد معيط، وزير المالية المصري، اليوم الأربعاء، إنه بصدور التكليف الرئاسى من القيادة السياسية بسرعة توفير المبالغ المطلوبة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، فقد تم منذ بداية شهر مارس الحالى وحتى الآن، تعزيز وإتاحة مبالغ نقدية عاجلة تبلغ قيمتها الإجمالية 3.8 مليار جنيه لدعم القطاع الصحى بالدولة.

ويأتي ذلك لتلبية الاحتياجات الملحة والحتمية من الأدوية والمستلزمات الطبية بما يُمَّكن هذا القطاع الحيوى من اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس “كورونا” المستجد.

إلى جانب صرف مكافآت تشجيعية للأطقم الطبية والعاملين بمنافذ الحجر الصحى ومستشفيات العزل والمعامل المركزية وفروعها بالمحافظات وفرق العمل المركزية ومعاونيهم وفرق الترصد الوبائي وهيئة الإسعاف.

وأوضح أن وزارة المالية جاهزة لتلبية أى تعزيزات مالية بشكل فورى للقطاع الصحى من المائة مليار جنيه التى تم تخصيصها بناءً على توجيهات القيادة السياسية، لتمويل خطة الدولة الشاملة لمواجهة تداعيات هذا الفيروس؛ حفاظًا على أمن وصحة المواطنين.

أضاف الوزير، أنه منذ بداية شهر مارس وحتى الآن، تم تدبير وإتاحة 2 مليار و583 مليون جنيه لوزارة الصحة، و427 مليون جنيه للجهات التابعة لها من المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية المتخصصة ومستشفيات الصحة النفسية، و688.5 مليون جنيه للمستشفيات الجامعية.

بالاضافة إلى 50 مليون جنيه لمستشفيات جامعة الأزهر، على النحو الذى يُساعد هذه الجهات فى التعامل الأمثل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد؛ بما يُحقق أعلى درجات الرعاية الصحية والخدمات الطبية للمواطنين.

وأكد أن المنظومة المالية الإلكترونية ساعدت فى تنفيذ الإتاحات والتعزيزات المالية للقطاع الصحى بصورة لحظية مما أسهم فى سرعة سداد مستحقات الموردين وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة