مصر تنهي موسم حصاد القمح بزيادة في الإنتاج 300 ألف طن

أعلن د.على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية بمصر، اليوم الثلاثاء، عن  إنهاء موسم توريد القمح المحلي لموسم 2020 بنهاية يوم عمل الأربعاء غدًا 15 يوليو 2020 بعدما استمر لمدة 3 أشهر من تاريخ بدء الموسم في 15 إبريل 2020.

ولفت المصيلحي، إلى أن معدل التوريد وصل إلى 3.5 مليون طن وبهذا يكون قد تم تحقيق المستهدف ويعد هذا الرقم أعلى معدل توريد خلال السنوات السابقة مقارنة بالعام الماضي والذي وصل معدل التوريد فيه إلي 3.2 مليون طن، أى بزيادة 300 ألف طن.

وشدد المصيلحي، بأن هذا الموسم يعد واحداً من أنجح مواسم التوريد للقمح المحلى نتيجة عده عوامل ساهمت في تحقيق ذلك أولها دعم دولة رئيس الوزراء ووزير المالية من خلال توفير المبالغ المالية اللازمة اسبوعياً.

وكذلك تكاتف وتعاون كافة الأجهزة المعنية مع بعضها البعض حيث كانت تعمل كلها كفريق عمل واحد، وكذلك تحسن الظروف المناخية والتي ساهمت في زيادة ووفرة المحصول ومن ثم انعكس ذلك علي زيادة معدلات التوريد، وكذلك زيادة السعات التخزينية ودخول 3 صوامع جديدة الخدمة في هذا الموسم، وسرعة سداد مستحقات المزارعين مما ساهم في زيادة معدلات التوريد.

وفي هذا الصدد، قد تشكلت لجان مركزية بهذه المواقع من كافة الجهات المختصة، مع التأكيد على الدور الهام لهيئة سلامة الغذاء من خلال توفير الفاحصين فى جميع اللجان على مستوى الجمهورية.

وكذلك ممثلى وزارة الزراعة والتجارة والصناعة وجمعية القبانية ومديريات التموين باللجان، فضلاً عن الدور الرقابي الهام لمديريات التموين ومباحث التموين فى إحكام الرقابة اثناء عمليات التوريد.

ومن جانبه، أشار أحمد يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، إلى أنه قد تم سداد مبلغ 16 مليار جنية لصالح المزارعين مقابل كميات القمح الموردة وقد ساهمت الهيئة بسرعة سدادها للمستحقات على انتظام معدلات التوريد.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة