مصير الجنيه المصري أمام الدولار خلال الأيام المقبلة.. توقعات هامة لبنك استثمار

أفاد بنك الاستثمار أرقام كابيتال أن سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي يحتاج إلى إعادة تقييم بنسبة تخفيض للجنيه بنسبة 10% إلى 15%.

وطبقًا لتوقعات أرقام كابيتال، فقد يرتفع الدولار إلى أعلى من مستوى 20 جنيهًا خلال الفترة المقبلة.

وارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي بنهاية تعاملات أمس الخميس إلى مستوى 18.889 جنيهًا للشراء و18.968 جنيهًا للبيع، بحسب متوسطات أسعار البنوك التي يعلنها البنك المركزي المصري.

واستدرك بنك الاستثمار أن الحديث عن الوصول إلى مستويات 23 و24 جنيهاً تقييم غير صحيح في الوقت الراهن.

وقال نعمان خالد محلل ومساعد مدير ببنك الاستثمار “أرقام كابيتال” إن مصر قد تنتهي من مفاوضات الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بحلول نهاية شهر أغسطس المقبل.

وأوضح أن حجم القرض المتوقع سيتراوح من 3 إلى 5 مليارات دولار، وهذا غير كافٍ لسد الفجوة التمويلية بالكامل.

وذكر خالد خلال مقابلة مع فضائية “العربية”، أن الاتفاق مع الصندوق في حد ذاته يشجع على دخول مستثمرين جدد إلى السوق المصرية.

وتوقع المحلل الاقتصادي، بلوغ إجمالي الفجوة التمويلية في مصر ما بين 36 إلى 40 مليار دولار للعام المالي الحالي، مقسمة إلى نحو 18 مليار دولار في عجز الميزان الجاري، و18 مليار دولار أخرى لمدفوعات الديون.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة