مفاجآت في القمر الصناعي المصري الجديد “ايجيبت سات- إيه”

صورة لعمليات الإعداد لإطلاق القمر الصناعي المصري اليوم

نجحت روسيا، اليوم الخميس، في إطلاق الصاروخ الحامل “سويوز 2.1” إلى الفضاء من قاعدة بايكونور في كازاخستان، وعلى متنه القمر الصناعي المصري “إيجبت سات – أية”.

وكشف خبير في علوم الفضاء بروسيا مفاجآت بشأن القمر الصناعي المصري الجديد حيث أكد أنه سيكون ذو قدرات عالية تمكنه من تحديد الاجسام على الأرض التي يبلغ قطرها حتى واحد متر، كما  تم إنشاؤه بطريقة عالية الدقة لتجنب الخطأ البشري عند حدوث خلل فيه، أو تعرضه لكتل شمسية متوهجة.

وسيكون القمر الصناعي الجديد على ارتفاع 500-800 كيلومتر فوق سطح الأرض، حيث سيقوم بتصوير الأرض بمجال الموجات البصرية والأشعة تحت الحمراء.

وتولت شركة “إينيرغيا” الروسية تصنيع القمر ليحل مكان القمر المصري الآخر “EgyptSat-2” الذي فُقد في مايو عام 2015، نتيجة تعطل حاسوبه الإلكتروني الرقمي بعد إطلاقه، في 16 أبريل عام 2014.

أغراض القمر الصناعي الجديد

وأكد محمد عصام، الباحث المصري في علوم الفضاء بجامعة سان بطرسبورج الروسية الحكومية ، تعليقا على القمر الجديد :”من المستحيل أن يخرج القمر الاصطناعي لغرض واحد فقط، القمر الاصطناعي المصري الجديد “إيجبت سات – A”، ومعظم هذه الأقمار تطلق لاستخدامات علمية وعسكرية”.

مواصفات ايجيبت سات –A

وشدد على أن القمر الجديد تم إنشاؤه بطريقة عالية الدقة لتجنب المشاكل التي حدثت في القمر المفقود، وتجنب الخطأ البشري عند حدوث خلل فيه، أو تعرضه لكتل شمسية متوهجة.

ومقارنة بتصميم القمر السابق، يستطيع التصوير بشكل عالي الدقة، وتحديد الأشكال الموجودة على الأرض التي يصل قطرها حتى 1 متر، وحجم الذاكرة أكبر ، وسيكون قادرا على حماية نفسه حتى لا تتأثر أجهزته بأي عوامل خارجية، أما التليسكوب الذي زود القمر به فقد صنع في مدينة مينسك في بيلاروس، وتسعى مصر لكي يسد القمر الجديد احتياجاتها من الصور التي تساعد في رسم خطط التنمية وحفظ الحدود.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة