مفاجأة .. 3 مليارات دولار لدى البنك المركزى غير مدرجة فى الاحتياطى

طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى

كشفت مصادر مصرفية رفيعة المستوى أن هناك سيولة بالنقد الأجنبى لدى البنك المركزى قيمتها تتجاوز الـ 3 مليارات دولار غير مدرجة فى الاحتياطى النقدى للبلاد.

وقال البنك المركزى أمس إن الاحتياطى من النقد الأجنبى لديه ارتفع ليسجل 26.3 مليار دولار بنهاية يناير الماضى، مقابل 24.1 مليار دولار بنهاية ديسمبر، وبقيمة زيادة 2.2 مليار دولار خلال شهر.

وأوضحت المصادر فى تصريحات خاصة لـ “كاش نيوز” أن قيمة الثلاث مليارات دولار الموجودة لدى البنك المركزى جاهزة للاستخدام لمواجهة أيّة احتياجات عاجلة يتطلبها السوق لحفظ توازنه.

ويُظهر تقرير صادر عن “المركزى” أن لدى البنك ودائع غير مدرجة فى الأصول الاحتياطية قيمتها بلغت 1.29 مليار دولار بنهاية يناير الماضى، كما أن هناك قيمة تقدر بنحو 4 مليارات دولار عبارة عن أوراق مالية غير مدرجة فى الاحتياطى، لكن المصادر أكدت أن السيولة الفعلية الموجودة لدى البنك تبلغ 3 مليارات دولار.

وتحاول إدارة البنك المركزى برئاسة محافظه طارق عامر الوصول بقيمة الاحتياطى من النقد الأجنبى إلى أعلى مستوى ممكن رغم شح إيرادات النقد الأجنبى من القطاعات الرئيسية المدرة للعملة الأجنبية بالبلاد، وزيادة حجم الاستخدامات الدولارية لسداد المديونيات الخارجية، أو للوفاء باحتياجات السوق من السلع الهامة.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة