مُحتال يدّعي أنه “رياض محرز” ويسحب 240 ألف دولار من حسابه البنكي

استطاع مُحتال أدعى أنه لاعب كرة القدم والنجم الجزائري رياض محرز من الحصول على بطاقة بنكية باسم رياض محرز وصرف 175 ألف دولار من حسابه البنكي ( ما يعال 240 ألف دولار أمريكي).

ولم ينتبه النجم الجزائري ولاعب مانشستر سيتي إلى اختفاء 175 ألف جنيه أسترليني، من حسابه البنكي إلا بعد مرور أسابيع بعد وقوعه ضحية احتيال.

ونقلت صحيفة “صن” البريطانية أن سائق شاحنة يدعى محمد شريف حصل على بطاقة بنكية باسم محرز في 2017 وقضى أسابيع مستمتعا بعطلات في جزيرة إيبيزا وفي كازينوهات القمار.

وذكرت الصحيفة أن المحتال الذي يدعى محمد شريف، 32 عاما، أنفق أموال محزر في شرب الشمبانيا في حانات على الشاطئ وعلى شراء ملابس مصممة في إيبيزا.

وحجز لنفسه في فندق بلندن وصرف أموالا على وجبات الطعام في مطعم إدوارد جون لوكاس، واشترى بنطال جينز من طراز أرماني بما يقرب ألفي دولار أميركي.

وذكرت الصحيفة أن محرز لم ينتبه للأموال التي صرفت من حسابه إلا بعد مرور خمسة أسابيع ليسارع إلى حجب البطاقة.

وحصل الاحتيال بعد أن  اتصل شخص بالبنك مدعيا أنه محرز لطلب بطاقة بنكية جديدة، ولم توضح الصحيفة كيف تمكن الشخص من الحصول على بطاقة باسم محرز، لأن هكذا إجراء يتطلب معرفة معلومات شخصية وخاصة بتفاصيل الحساب.

وأشارت “صن” إلى أن محمد اتهم موظفي البنك بالسماح له باستخدام البطاقة، غير أنه لا يوجد دليل يدعم ذلك، وتعرض المحتال للاعتقال وخرج بكفالة وينتظر قرار المحكمة في 25 من الشهر الجاري.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة