مُحلل: إلغاء سقف التحويلات يحقق 4 مزايا للاقتصاد المصرى

قال أحمد زغلول، الكاتب الصحفى المتخصص فى الشأن الاقتصادى، إن إلغاء البنك المركزى المصرى الحد الأقصى للتحويلات بالنقد الأجنبى للخارج يحقق 4 أمور ايجابية للاقتصاد المصرى.

وأوضح “زغلول”، فى تقرير تليفزيونى بقناة النيل للأخبار، أن أول هذه المزايا أن قرار البنك المركزى ينهى وضعًا استثنائيًا يعكس عدم استقرار الاقتصاد المحلى، مشيرًا إلى أن الأمر الايجابى الثانى يتمثل فى تدعيم جذب الاستثمارات الأجنبية بشكل كبير فى الفترة المقبلة، كون تحرير التحويلات من القيود يعد عاملًا لجذب الاستثمارات بصفة عامة.

وذكر “زغلول” أن الأمر الايجابى الثالث هو أن هذا القرار سيدفع المصريين فى الخارج إلى الايداع فى البنوك المصرية كون العائد على الايداعات بالنقد الأجنبى فى البنوك المحلية أكبر من غيرها بالخارج، وكون قرار البنك المركزى يلغى سقف التحويلات للخارج، فذلك سيضمن للمودعين استرداد إيداعاتهم بالفوائد المحققة عليها بدون مشاكل.

أما الأمر الرابع فيتمثل فى أن القرار يعد أحد الاجراءات المتفق عليها مع صندوق النقد الدولى، لاستكمال ضخ القرض الممتد والذى قرر الصندوق ضخه لمصر بقيمة 12 مليار دولار، ومن ثم فإن إلغاء سقف التحويلات يدعم استكمال تنفيذ ضخ شرائح قرض صندوق النقد لمصر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة