مُحلل بالبورصة ينصح المتعاملين بالاحتفاظ وتزويد المراكز مع التصحيح

MOSTAFA NOUR
مصطفى نور الدين

نصح مُحلل بسوق المال المصري، المتعاملين بالسوق المصري بالإحتفاظ بالأسهم وتزويد المراكز عند التصحيح حيث أن السوق اقترب من المقاومة التاريخية عند مستوي 12000 نقطة المتوقع إختراقها قبل نهاية العام.

وأضاف مصطفي نور الدين ،خبير أسواق المال ومدير فرع تنفيذى لدي شركة “هوريزون لتداول الأوراق المالية”، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” أن القوة الشرائية مازالت تحافظ على السوق بدعم من فرق العملة، حيث أصبح السوق جاذب للإستثمار خصوصًا فى ظل الترويج عن الطروحات الجديدة، والبورصة مصدر هام للتمويل من خلال الإكتتابات، وننتظر المزيد لتعويض الخسائر الكبيرة منذ سنوات.

وأشار “ نور الدين “ إلي أن الأجانب يتسابقون بالشراء المكثف بعد أن أصبحت الأسهم بقروش، وضعف العملة حيث أصبح تقييم الدولار مقابل الجنيه من 15 إلى 17 للدولار بعد إستقراره لفترة كبيرة عند 8.88 جنيه، حيث أن أولي خطوات النجاح لأى إقتصاد هو التعويم حيث تحديد سعر للإستثمارات الاجنبية.

وقال خبير أسواق المال، إن البورصة عادت لمجدها بعد قرار التعويم حيث تخطي رأس المال السوقي حاجز الـ 90 مليار جنيه في أول أسبوع للقرار وفي الأسبوع الثاني ربحت 24.6 مليار جنيه وفي الأسبوع الثالث ربحت 15.7 مليار جنيه اي بمكاسب تاريخية بلغت 132 مليار جنيه خلال ثلاث أسابيع بقيم تداولات في وقتها تخطت حاجز الملياري جنيه والمؤشر يواصل إرتفاعاته اليومية إلى أعلى من مستويات 11500 نقطة حيث أنه إرتفع 3000 نقطة عقب قرار التعويم مما سهل من دخول وخروج العملة.

CNA– محمد ابو اليزيد

KASH

موضوعات ذات صلة