مُحلل بسوق المال يوضح التوقعات لـ 4 بورصات خليجية

محمد رضوان، خبير أسواق المال

حدد محمد رضوان، مُحلل أسواق المال وعضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، الرؤية الفنية لـ 4 اسواق خليجية ” السعودية – الكويت – الامارات ( دبي – أبوظبي ).

مؤشر بورصة السعودية”

يتحرك المؤشر بشكل عرضي مائل للصعود على المدى القصير وفى إتجاه عام صاعد على المدى المتوسط التى تؤهله إلى إستهداف مستويات تصل إلى 8000/8250 نقطة لذلك الفترة الحالية تعتبر فترة تجميع على المدى المتوسط ومضاربات على المدى القصير.

ونصح ” رضوان ” المتعاملين متوسطي الأجل بالاحتفاظ والدخول بقوة مع إختراق مستوى 7200 نقطة إلى أعلى ونصيحة المستثمر قصير الأجل الدخول بقوة مع إختراق مستوى 6950 نقطة ليستهدف بعدها المؤشر مستويات 7200/7250 نقطة.

مؤشر سوق الكويت”

يتحرك المؤشر عرضيًا على المدى القصير مابين 6500/6600 نقطة كحد أدنى و 6900/7000 نقطة كحد علوى ولكن بالنظر إلى المدى المتوسط فنجد أن المؤشر لازال فى حركته الصاعدة والتى تؤهله إلى إستهداف مستويات تصل الى 7800/7900 نقطة لذلك الفترة الحالية تعتبر فترة تجميع على المدى المتوسط ومضاربات على المدى القصير والنصيحة لازالت الإحتفاظ متوسط الأجل والدخول بقوة مع إختراق مستوى 7000 نقطة إلى أعلى وإيقاف الخسائر حيال إختراق مستوى 6500 نقطة إلى أسفل.

مؤشر سوق دبى”

المؤشر مازال يتحرك فى إتجاه هابط على المدى القصير وعرضى على المدى المتوسط وطويل الاجل ولكن هناك بعض علامات ضعف وضحت على المدى القصير وهى إنخفاض حده الهبوط وخصوصًا بعد الإقتراب من مستوى 3350 – 3360 نقطة الذى يعتبر مستوى دعم هام جدًا للفترة الحالية مما يجعل الإستقرار فوق هذا المستوى يؤهل المؤشر لإعادة إستهداف مستويات 3450 – 3460 نقطة مرة أخرى لذلك التوصية هى الشراء فى التراجعات الحالية والبيع فى الإرتدادة القادمة وإنتظار اشارة دخول أخرى بعد قرار البيع وعلى المدى المتوسط لن يحدث تطور كبير فى المؤشر إلا بعد إختراق مستوى 3700 – 3730 نقطة لأعلى ما دون ذلك سيظل المؤشر فى الإطار العرضى.

مؤشر سوق أبو ظبى”

يتحرك المؤشر عرضيًا ما بين مستويات 4500 إلى منطقة 4700 نقطة والتى من المتوقع أن تشهد إختراق لأعلى وننصح المتعاملين متوسطى الأجل بالإحتقاظ واضافة مراكز فى أى تراجعات أما المستثمر قصير الأجل فلاينصح بالتداول داخل تلك الحركة العرضية إلا بعد إختراقها لأعلى حيث ستكون المستهدفات تصل الى مستويات 5000 / 5100 نقطة.

وأوضح عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، ثلاث مؤثرات خارجية قد تكون سبب في تغير اتجاهات المؤشرات العالمية والعربية :-

  • التغيرات الإقتصادية التى يشهدها العالم تجعل هناك ترقب دائم من قبل المستثمرين.
  • التغيرات فى أسعار البترول وما يشهدها من تراجعات خلال الفترات الماضية.
  • التطورات السياسية الخاصه بالرئيس الأمريكى الأخيرة.
  • إتجاه أنظار العالم صوب المارد الكورى الشمالى وإختبارات السلاح النووى.
  • إستهداف صناديق التحوط لإكتناز الذهب ”الملاذ الآمن والبعد عن الأسواق المالية”.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة