مُحلل يوضّح الدوافع وراء عمليات البيع بالبورصة خلال الأسبوع

أدهم جمال الدين، محلل بالبورصة المصرية

اختتمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات الأسبوع المنقضي علي أداء متباين، وزادت رسملة السوق بقيمة 4.9 مليار جنيه ليغلق عند 691.639 مليار جنيه مقابل 686.721 مليار جنيه.

وتراجع المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.5% ليغلق 13417.14 نقطة، وواصل مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 التحليق مرتفعًا بنسبة كبيرة بلغت 2.80% ليغلق عند 637.30 نقطة، وقفز المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة كبيرة بلغت 2.60% ليغلق عند 1497.83 نقطة.

وتعليقا علي الأداء الأسبوعي قال “أدهم جمال الدين” ،خبير سوق المال المصري ومدير إدارة التحليل الفني لدي شركة “كايرو كابيتال“ لتداول الأوراق المالية ، إن المؤشر العام للبورصة المصرية أغلق بشكل إيجابي مع نهاية تداولات الأسبوع بدعم من صعود أسهم “الشرقية للدخان، جلوبال تيليكوم، السويدي للكابلات“.

 

وأرجع “جمال الدين” سبب تراجع بعض الأسهم خلال تداولات جلسة نهاية الأسبوع إلى عدم تفضيل المستثمرين الاحتفاظ بالأسهم المشتراه بالهامش طوال فترة الاجازة حيث ستعمل البورصة يومًا واحدًا الأسبوع المقبل علي أن تعاود العمل مرة أخري الأحد الموافق 2 يوليو القادم وهو الأمر الذي يجعل نسبة التمويل للصفقات المفتوحة بالهامش مرتفعة بالنسبه للمستثمرين بالتوازي مع طول فترة الاجازة.

وهو ما قد يكون الدافع وراء العمليات البيعية التي شهدها السوق خلال النصف الثاني من جلسة تداول الخميس 22 يونيه.

وأوضح “ جمال الدين ” أن المؤشر الثلاثيني تمكن خلال تداولات جلسة الأربعاء الماضي من الإستقرار أعلي مستوي الدعم عند 13300 نقطة بدعم من القوة الشرائية حول مستوي الدعم، والذي طالما إستقر المؤشر أعلاه تظل الفرصة قائمة للوصول للمستهدف 14000 نقطة، وتعتبر أول اشارة إيجابية خلال المنطقة الحالية هي إختراق المقاومة الفرعية عند مستوي 13500 نقطة.

وسجلت قيم التداولات علي أسهم EGX30 خلال الأسبوع الجاري 2.7 مليار جنيه عبر التداول على 870.2 مليون سهم.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة