“ناسا” ترصد كويكب من الذهب يمكنه تحويل سكان الأرض إلى مليارديرات

بدأت التطلعات العالمية للتنقيب عن المعادن الثمينة في الفضاء تتزايد، وقد أعلنت وكالة الفضاء الأميركية ناسا أن لديها خططا لتنفيذ مهمة إلى أحد الكويكبات الكبيرة في المجموعة الشمسية ويحتوي على كميات مهولة من المعادن الثمينة كالذهب والبلاتينيوم.

وأوضحت “ناسا” أن كميات المعادن الثمينة على الكويكب “سايكي 16” تكفي لنسف الاقتصاد العالمي عن بكرة أبيه، بحسب ما ذكرت صحيفة “إكسبرس” البريطانية.

ومن المقرر أن تبدأ أولى مهمات ناسا إلى كويكب “سايكي 16” في صيف العام 2022، على أن تصل مركبتها الفضائية إلى الكويكب بحلول العام 2026.

والكويكب “سايكي 16” أحد الكويكبات العشرة الكبيرة في حزام الكويكبات ويزيد قطره على 200 كيلومتر، واكتشف عام 1852.

ويوجد الكويكب في منطقة بين مداري كوكبي المريخ والمشتري، ويعتقد أنه تشكل خلال الاصطدام الكبير خلال مرحلة تشكل النظام الشمسي.

ووفقا لصحيفة ذي صن البريطانية، فإن الكويكب يحتوي على معادن الذهب والبلاتينيوم والحديد والنيكل، وأن قيمتها تقدر بحوالي 10.000.000.000.000.000.000 دولار أو 10 كوانتيليون دولار، وبلغة الأرقام المفهومة “10 مليار مليار” دولار.

CNA– الخدمة الاخبارية

قد يعجبك ايضا