نجيب ساويرس يعوض خسائر “كورونا” وثروته تقفز إلى 5.3 مليار دولارًا

أفاد مؤشر مؤشر بلومبرج للمليارديرات Bloomberg Billionaires Index في أخر تحديث له أن الملياردير المصري نجيب ساويرس نجح في تعويض حوالي 1.4 مليار دولار من ثروته والتي خسرها خلال جائحة فيروس كورونا والتي بدأت تداعياتها الكبيرة في مارس الماضي.

ولفت مؤشر بلومبرج إلى أن ثروة نجيب ساويرس ارتفعت لتصل إلى 5.3 مليار دولار بارتفاع قدره 110 مليون دولار بالمقارنة بمستواها في بداية العام الجاري 2020 ،وذلك بفضل نشاطه الاستثماري في مجال التعدين عن الذهب.

ويرأس نجيب ساويرس، مجموعة مناجم لامانشا ريسورسيز لاستخراج الذهب ولها استثمارات في شركة إنديفور للتعدين التي مقرها تورونتو بكندا.

كما يملك أيضا استثمارات بشركة إيفوليوشن للتعدين الأسترالية وشركة جولدن ستار ريسورسز التي تتركز أعمالها في غانا، كذلك يمتلك العديد من الشركات أو حصص حاكمة بها ، كأوراسكوم للاستثمار القابضة، و بلتون المالية القابضة ،و أورا للتطوير العقارى وغيرها.

وحقق الذهب مكاسب قياسية خلال الأيام الماضية، وتجاوز سعر الأوقية حاجز 2000 دولار، بفضل استمرار حالة عدم اليقين الاقتصادي بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا واستمرار الحرب التجارية بين أمريكا والصين ، وارتفع سعر الذهب بمعدل 34% منذ بداية العام الحالي 2020.

وأعلنت شركة إنديفور للتعدين، والتى تمتلك شركة لامانشا القابضة المملوكة للمهندس نجيب ساويرس الحصة الأكبر فيها، عن نتائج أعمالها للربع الثاني من العام الجاري 2020، الأربعاء الماضي والتى حققت فيها حجم إنتاج من الذهب يصل إلى 149 ألف أوقية بمتوسط سعر 939 دولار للأوقية، ليصل إجمالي انتاج النصف الأول من العام 321 ألف أوقية.

وأوضحت الشركة في بيان نتائج أعمالها، أن عملية الاندماج مع أصول سيمافو للتعدين وصلت إلى حد كبير من التكامل لإنشاء أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا، سعيا من الشركة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب ، وتستهدف إنتاج أكثر من مليون أوقية من الذهب سنويا.

وسجل سهم شركة إنديفور للتعدين، ارتفاعا بنسبة  70 % في أقل من 4 أشهر منذ إعلان الخطوة الأولي لصفقة سيمافو في 23 مارس الماضي.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة