نصف مليار دولار إيرادات “داعش” من النفط وبيع الآثار

daesh

قالت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية، فى تحقيق نشرته اليوم ، إن  تنظيم “داعش” يقوم على مجموعة من مصادر التمويل التي جعلت منه المنظمة الأغنى في العالم، فيما ينافس “داعش” بعض الدول النفطية من حيث الإيرادات بعد أن استولى على بعض حقول النفط في شرق سوريا وغرب العراق.

وطبقًا للمعلومات التى أوردتها الصحيفة فإن الأموال تتدفق على التنظيم أيضاً بواسطة الآثار المسروقة التي يقوم ببيعها، وبفضل الضرائب الباهظة التي يفرضها على سكان المناطق الخاضعة لسيطرته.

وبحسب التحقيق فإن أكثر من نصف مليار دولار تتدفق سنوياً على تنظيم “داعش” من مبيعات النفط وحده، فضلاً عن ملايين أخرى يجنيها التنظيم من الضرائب والآثار المسروقة.

وبحسب المعلومات فإن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ينتج حالياً ما بين 34 ألفا و40 ألف برميل نفط يومياً، على أنه يبيع هذه الكميات لعصابات تهريب متخصصة تعمل خارج القنوات القانونية لبيع النفط في العالم، ويستطيع أن يكسب من هذا البيع نحو 1.53 مليون دولار، أي أن إيراداته النفطية السنوية تزيد عن 500 مليون دولار.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة