هبوط جديد للدولار اليوم بفعل طلب كبير من الأجانب على الجنيه

واصل الدولار الأمريكي تقهقره، اليوم الخميس أمام الجنيه المصري، بفعل طلب كبير من الصناديق الأجنبية على الجنيه المصري للاستثمار في أذون الخزانة بالعملة المحلية التي تم طرحها اليوم.

وقال خبراء إن التدفقات بالنقد الأجنبي على أدوات الدين الحكومية تعود إلى الثقة الكبيرة من المستثمرين الأجانب، والناتجة عن تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري، والاستقرار الأمني والسياسي الذي تشهده البلاد.

وحتى كتابة هذه المتابعة هبط الدولار لدى البنك التجاري الدولي إلى مستوى 15.77 جنيهًا للشراء و15.87 جنيهًا للبيع، بتراجع 3 قروش عن تعاملات الأمس.

كما انخفض لدى بنكي الأهلي ومصر إلى مستوى 15.80 جنيهًا للشراء و15.90 جنيهًا للبيع بتراجع قرشين عن تعاملات الأمس.

كما هبط لدى البنك العربي الافريقي إلى 15.77 جنيهًا للشراء و15.87 جنيهًا للبيع، ولدى بنك المصرف المتحد انخفض إلى 15.78 جنيهًا للشراء و15.88 جنيهًا للبيع.

ويعزز من تحسن الجنيه خلال الفترة المقبلة الارتفاع الكبير في تدفقات النقد الأجنبي لكافة القطاعات وعلى رأسها السياحة وتحويلات المصريين بالخارج، وإيرادات قناة السويس، إلى جانب التصدير.

وينظر البنك المركزي المصري، اليوم تعديل أسعار الفائدة، في ظل وجود توقعات بخفضها، إلا أن وكالة بلومبرج أكدت أن خفض الفائدة لدى البنك المركزي لن يؤثر على تدفقات المستثمرين إلى أذون الخزانة المصرية، وذلك في ظل جاذبية السوق المصرية وزيادة الثقة في الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها مصر في السنوات الأخيرة.

وارتفع الاحتياطي النقدي لمصر إلى مستوى غير مسبوق مسجلًا 45.4 مليار دولارًا وهناك توقعات بأن يرتفع هذا الاحتياطي ليزيد على 50 مليار دولارًا بنهاية العام الجاري، كنتيجة مباشرة لتحسن تدفقات النقد الأجنبي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة