هشام توفيق: نستهدف مضاعفة أرباح شركات القطاع العام خلال عامين

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، اليوم الاثنين، إن حدوث النمو أمر وارد جدا، ولكن الأهم هو تحقيق التنمية والحفاظ على التطور لسنوات عديدة ومنتظمة مما يؤدي بالتبعية إلى نجاح عملية النمو.

وذكر الوزير، خلال موتمر حابي للاستثمار، إن الحكومة تعمل بصورة جادة على ملف التنمية أكتر من النمو لأنه لايعينيا الأرقام بالقليل والكثير في الأرباح والإيرادات ولكن الأهم هو التنمية التي تحدث طفرة بالأرباح والإيرادات.

وتابع: “محاورنا هي إعادة هيكلة الشركات بتأهيل وتدريب الموارد البشرية وطرح أمثلة المحاسبة المالية في قطاع الأعمال العام العام والذي يسند إلى الجهاز المركزي للمحاسبات وسط شروط صعبة نسييا.

وأضاف الوزير أن المشكلة الرئيسية التي تعاني منها بعض الشركات تتمثل في حساب التكاليف لأن كل شركة تم السماح لها بعمل مراكز ربحية وتم البدء بأعضاء مجلس الإدارة والمنتدبين حصلوا على دورات تدريبية لتأهيلهم في تخصص التكاليف وذلك لحوالي 120 شركة.

وظهرت المشكلة جلية في المناقصات التي تقدم عليها شركات قطاع الأعمال العام نتيجة لعدم القدرة على حساب التكلفة  لذلك من معرفة أسس الشغل.

وأكد أنه لابد من معايير لتقييم أعضاء المنتدبين قياسا بالمهارات والقدرات والمعرفة بوظيفته والمعايير الخاصة بهم لضمان استغلال الاستثمارات الموجودة بالشركة على أجمل وجه وضمان وجودها بين أيدي أمينة.

وقال الوزير:”على مستوى الشركات القابضة لابد من وجود إدارة مركزية لتوجيه التوابع لاستغلال استثمارتها في المكان الصحيح”.

وكشف الوزير أن صافي أرباح شركات القطاع العام بلغ  11.3 مليار جنيه خلال العام 2018 مقابل 7 مليار في 2017، وبلغ إجمالي الأرباح 18.3 مليار جنيه وإجمالي الخسائر 8 مليار جنيه، مؤكدا أن الوزارة تستهدف مضاعفة معدلات الأرباح خلال عامين أو ثلاثة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة