هل يرفع البنك المركزي الفائدة بعد زيادة التضخم؟ .. بنك استثمار يوضّح

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، يوم 28 من اكتوبر الجاري، تعديل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.

ويأتي اجتماع لجنة السياسات في ظل حالة ترقب فرضها ارتفاع معدلات التضخم بالسوق المحلية تأثرًا بتحركات الأسعار عالميًا، حيث يتساءل البعض حول إمكانية لجوء البنك المركزي إلى رفع الفائدة.

ومن جانبه توقع بنك الاستثمار “بلتون” إبقاء البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل.

وأضاف أن التضخم العام السنوي لمصر ارتفع في سبتمبر إلى 6.6% مقارنة بـ 5.7% في أغسطس، بارتفاع طفيف عن تقديراتنا عند 6.4%.

ولفت تقرير “بلتون” إلى الحاجة للحفاظ على جاذبية الاستثمار في سوق أدوات الدخل الثابت، خاصة مع ارتفاع أسعار الفائدة عالمياً، تشكل ضغط على التدفقات للأسواق الناشئة.

وأشار إلى تطورات قراءات التضخم العام السنوي الاتجاه الصاعد المتوقع من جانبنا للتضخم، مقترباً من نطاق هدف المركزي عند 7% (+/-2%) في المتوسط بحلول الربع الرابع من 2022.

وأضاف تقرير بنك الاستثمار أن التضخم العام السنوي لمصر ارتفع في سبتمبر إلى 6.6% مقارنة بـ 5.7% في أغسطس، بارتفاع طفيف عن توقعاتهم عند 6.4%.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة