هل يرفع البنك المركزي الفائدة 16 ديسمبر المقبل؟ .. “بلتون” تكشف التوقعات

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري يوم 16 ديسمبر المقبل، في أخر اجتماعاتها بعام 2021، تعديل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.

يأتي ذلك وسط ترقب في الأوساط الاقتصادية، لاسيما في ظل ارتفاع مستويات التضخم، وقيام البعض بطرح احتمالية أن يلجأ البنك المركزي إلى رفع الفائدة في حالة استدعى الأمر ذلك.

توقعات إدارة بحوث بلتون

وفي هذا الصدد أصدرت إدارة بحوث بنك الاستثمار بلتون المالية، مذكرة بحثية، رجحت فيها إبقاء البنك المركزي المصري، على أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الذي سيعقد يوم 16 ديسمبر المقبل.

ووفقاً للمذكرة البحثية فإن الحاجة للحفاظ على جاذبية الاستثمار في سوق أدوات الدخل الثابت، خاصة مع ارتفاع أسعار الفائدة عالمياً، تشكل ضغط على التدفقات للأسواق الناشئة، ما يدعم تثبيت الفائدة.

معدل التضخم

وبحسب قسم البحوث لدى “بلتون”، تؤكد تطورات قراءات التضخم العام السنوي الاتجاه الصاعد المتوقع من جانبنا للتضخم، مقترباً من نطاق هدف المركزي عند 7% (+/-2%) في المتوسط بحلول الربع الرابع من 2022، نظراً لارتفاع أسعار السلع الغذائية على أساس شهري مع ارتفاع ملحوظ لأسعار السلع والوقود عالمياً.

وتابعت: “ارتفع التضخم في مصر خلال أكتوبر، إلا أن قراءة نفس الفترة من العام الماضي تؤدي لتراجع القراءة السنوية؛ ما يتفق مع توقعاتنا”.

وتراجعت قراءة التضخم العام السنوي لمصر بنحو طفيف إلى 6.3% في أكتوبر مقارنة بـ6.6% الشهر الماضي، وفقاً لتوقعات “بلتون”.

وجاء تراجع القراءة السنوية متأثراً بارتفاعها في فترة المقارنة بنحو 1.5% على أساس شهري مقارنة بـ1.1% في سبتمبر، في حين ارتفعت القراءة الشهرية متأثرة بالإنفاق المرتبط بموسم العودة للمدارس، حيث شهد قطاع التعليم ارتفاعاً بنسبة 12.7% إلى جانب الأثر التضخمي لارتفاع أسعار البترول.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة