وداعًا للسجلات الورقية.. التعاقد مع شركة عالمية لتحويل مستندات الحكومة المصرية إلى الكترونية

كشف مسئول في وزارة الاتصالات المصرية أنه يتم حالياً إنهاء إجراءات التعاقد مع شركات عالمية للأرشفة الإلكترونية لكل مستندات الوزارات بالحكومة، لافتًا إلى أن ذلك يأتي في إطار إجراءات التحول الرقمي للدولة.

وقررت الحكومة المصرية إنشاء وحدات في كل وزارة للتحول الرقمي، لاسيما مع الاستعداد للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء أن كل وزير سيحدد رئيس وحدة التحول الرقمي، وفريق العمل بالوحدة، لبدء العمل إلكترونياً في المباني الحكومية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفقاً للتطبيقات الإلكترونية التي تم إعدادها.

وثمة مؤشرات تبني عليها مصر آمالًا من أجل التحول الرقمي فهي 4 مؤشرات رئيسية، وهي كما أوضحها وزير المالية أن 93% من الشعب المصري يستخدمون التليفون المحمول و49% من الشعب رواد الإنترنت و58% يفضلون الآليات الرقمية عن الآليات اليدوية، و33% لديهم حسابات مصرفية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة