وزيرة تكشف عن حجم الاستثمارات الأمريكية بمصر

كشفت د.هالة السعيد، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصري، أن إجمالي التدفقات الاستثمارية الأمريكية في مصر بنهاية ديسمبر 2018 وصل إلى 21.8 مليار دولار.

وأوضحت الوزيرة، في بيان اليوم الاثنين، أن بعض الشركات الأمريكية قامت بضخ استثمارات جديدة في مصر بنحو مليار دولار خلال العام المالي الماضي (2017-2018).

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدتها سحر نصر مع مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك جرين، بشأن التعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية في أفريقيا، في إطار رئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي للاتحاد الأفريقي للعام الحالي، من خلال دعم سياسات التمويل التنموي لتحقيق النمو الشامل في القارة، ومساندة كافة الدول الأفريقية وخاصة الأكثر احتياجاً.

كما بحثت مع الوكالة إقامة المشروعات الإقليمية المشتركة التي تساهم في تطوير البنية الأساسية وتعزيز التكامل بين دول القارة وزيادة حجم التجارة والاستثمارات المشتركة، وتشجيع الوكالة الأمريكية للتنمية للشركات الأمريكية على ضخ استثمارات جديدة في مصر.

وناقش الجانبان، دعم قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، مع التوسع في برامج الحماية الاجتماعية، وذلك من خلال تنفيذ مشروعات تنموية في كافة المجالات كالبنية الأساسية، وتطوير وإنشاء طرق جديدة وشبكات ربط للمدن، والإسكان الاجتماعي، والرعاية الصحية، والتعليم، وتمكين الشباب والمرأة:

من جانبه، أشاد مدير الوكالة الأمريكية، ببرنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، والإجراءات التي اتخذتها مصر لتحسين مناخ الاستثمار.

الجدير بالذكر أن إجمالي الاتفاقيات الثنائية الموقعة في إطار برنامج المساعدات الاقتصادية الأمريكية منذ عام 2014 وحتى الآن وصل إلى ما يقرب من 600 مليون دولار لتمويل القطاعات التنموية ذات الأولوية الوطنية؛ كالصرف الصحي، والصحة، والتعليم العالي والأساسي، والزراعة، والسياحة والآثار، والحوكمة، وتمكين المرأة والشباب.

كذلك تم خلال ذات الفترة تخصيص نحو 200 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وريادة الأعمال من خلال صندوق الأعمال المصري-الأمريكي.

CNA– الخدمة الاخبارية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.