وزير التخطيط : 30% نسبة البطالة بين الشباب بمصر

ELARABY ASHRAF

قال د.أشرف العربى،وزير التخطيط المصرى، إن الحكومة جادة في تعزيز الاستثمار ومجابهة التحديات على صعيد الأمن القومي ومعدلات السكان المرتفعة، والتي تتجاوز 4 امثال معدلات النمو السكاني في الصين، وأيضا المساحة المأهولة بالسكان والتي تمثل 7% فقط من اجمالي مساحة مصر، بالإضافة للتباطؤ في النمو الاقتصادي خلال السنوات المالية، لافتا أنه لأول مرة يرتفع معدل النمو الاقتصادي إلى 4.2% ونستهدف الوصول إلى 6% خلال 2018.

وأشار د.أشرف العربي،خلال مؤتمر “حوار مع الحكومة” الذي تنظمه شركة “المال جي تي ام” ، إلى أن مصر وصلت إلى معدلات استثمار 22% في 2008 قبل الأزمة المالية العالمية، مؤكدا أن مشكلة البطالة التي تشكل 12.8 % تشكل تحدي كبير للحكومة، والتي تقترب إلى 30% من فئة الشباب.

وأكد الوزير أن تحسين مناخ الاستثمار يتطلب حل معوقات عديدة منها الطاقة التي بذلت الحكومة جهود كبيرة لمواجهة هذا التحدي وإنهاءه، وأيضا مشكلة الأراضي التي تعد من أهم المشاكل التي تواجه المستثمرين، والتي أشار رئيس الوزراء في بيانه أمام البرلمان، إلى اهتمام الحكومة بإتاحة أراضي للاستثمار بسهولة للمستثمرين، وأيضا التراخيص والتي سمحت الحكومة مؤخرا في بعض الحالات بالحصول على التراخيص بمجرد الإخطار.

وشدد الوزير على أن الحكومة جادة في تعزيز وزيادة الاستثمار، وبدأت اتخاذ مجموعة من الإجراءات في سبيل تحقيق ذلك.

وحول الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر حاليا، أكد الوزير أن مصر لديها عشرات الفرص التي سيتم طرحها خلال الفترة المقبلة، وأيضا فكرة المشاركة بين القطاعين العام والخاص في إطار تشاركي.

وأكد الوزير أن القيادة لابد وأن تكون في يد القطاع الخاص لما يتوافر لديه من خبرة وقدرة على الاستثمار الناجح، فيما يقتصر دور القطاع العام على التنظيم والمراقبة.

وقال الوزير إن الحكومة ستخصص صندوق للاستثمار في مجال البنية الأساسية، وهو صندوق سيادي تمتلكه الدولة وسيتفرع منه صناديق للقطاعات المختلفة زراعة كهرباء وصناعة، يشارك فيها عدد من الصناديق العربية التي يمكنها المشاركة بنسبة 50%، ويمكن من خلالها تنفيذ مشروعات خدمية، مؤكدا أن مصر لديها اصول كبيرة جدا يجب استخدامها بالشكل الأمثل.

ولفت الوزير إلى مشروع قناة السويس الجديدة، يحظى بفرص استثمارية كبيرة، وأيضا مشروع المثلث الذهبي الذي يقام بصعيد مصر، وأيضا العاصمة الإدارية الجديدة، وتنمية الساحل الشمالي الغربي، واستصلاح وتنمية المليون ونصف فدان، والتي تعد تجربة هامة استفادت منها الدولة لتلافي الأخطاء التي وقعت في الماضي، مؤكدا أن شركة الريف المصري الجديد تحقق الفصل بين الملكية والإدارة التي تتمتع بالفكر الخاص وتثبت جدية الحكومة في هذا الإطار.

وقال الوزير إن الحكومة تعمل على تأسيس كيان كبير يقوم بالأعمال الاستشارية والدراسات للمشروعات الكبيرة التي تنفذها الدولة، وذلك فإن بنك الاستثمار القومي اسس هذا الكيان وسوف يعلن عن تفاصيله خلال الفترة المقبلة، وسيضم مجموعة من الخبرات المصرية التي عملت في مكاتب الاستشارات العالمية لسنوات طويلة.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة