وزير الخارجية: سنلجأ إلى خيارات أخرى بسبب التعنت الاثيوبي في مفاوضات سد النهضة

سامح شكري، وزير الخارجية المصري

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري، اليوم الاثنين، إن مصر ستضطر إلى بحث خيارات أخرى، في حال تعنت إثيوبيا وتهربها من التفاوض للتوصل إلى حلول لأزمة سد النهضة.

وأوضح وزير الخارجية المصري، خلال تصريحات صحفية على هامش ندوة لمجلس الأعمال المصري الكندي بعنوان “الدبلوماسية المصرية نجاحات مستمرة في مواجهة أزمات متواصلة” بمقر وزارة الخارجية، الاثنين، أن “مصر التزمت بنهج التفاوض مع الجانب الإثيوبي وتحلت بنوايا صادقة للتوصل لاتفاق منصف للطرفين، لكن تعنت إثيوبيا وتهربها من التفاوض سيضطر مصر للبحث عن خيارات سياسية أخرى”.

واعتبر “شكري” أن الموقف التفاوضي الأخير مع إثيوبيا لا يبشر بحدوث نتائج إيجابية مع استمرارية نهج التعنت.

وأضاف أن ذلك سيضطر مصر لبحث خيــارات أخرى كاللجـوء إلـى مجلس الأمن، لكي ينهض بمسئولياته في تدارك التأثير على السلم والأمن الدوليين عبر الحيلولة دون اتخاذ إثيوبيا إجراء أحادي يؤثر سلبًا على حقوق مصر المائية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة