وزير الصناعة : الرئيس يوقع إتفاق استراتيجى مع الصين لتعزيز العلاقات الاقتصادية

منير-فخرى-عبدالنور

أكد منير فخري عبد النور ،وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، اليوم السبت على أهمية الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسى لجمهورية الصين منتصف الأسبوع الحالى حيث سيتم التوقيع على إتفاق شراكة إستراتيجية بين البلدين سيسهم فى إحداث نقلة نوعية فى العلاقات الإقتصادية المصرية الصينية المشتركة .

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الثنائية التى عقدها الوزير اليوم مع سونج إيقوه سفير الصين بالقاهرة والتى تناولت أخر الترتيبات الخاصة بالزيارة وأهم الإتفاقات التى سيتم توقيعها بين الجانبين المصرى والصينى .

وأشار الوزير إلى أنه سيرافق الرئيس خلال الزيارة 25 شركة من كبريات الشركات المصرية المتعاملة مع السوق الصينى حيث سيشاركوا فى منتدى الأعمال المصرى الصينى الذى سيعقد خلال الزيارة ، لافتاً إلى أن هناك رغبة كبيرة لدى العديد من الشركات الصينية للإستثمار فى مصر والدخول فى شراكات مع نظرائهم المصريين.

ولفت عبد النور إلى أنه بحث مع السفير الصينى أهم اللقاءات التى سيعقدها خلال زيارة الصين حيث من المقرر أن يلتقى بوزير التجارة الصينى لبحث معالجة الخلل فى الميزان التجارى بين البلدين والعمل على فتح منافذ جديدة لزيادة الصادرات المصرية للسوق الصينى وكذا التعاون فى مجال الدعم الفنى وبرامج نقل التكنولوجيا هذا فضلاً عن أهمية زيادة معدلات السياحة الصينية إلى مصر خلال المرحلة المقبلة.

كما سيلتقى الوزير برئيس بنك تنمية الصادرات الصينى لبحث تمويل عدد من المشروعات خاصة فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة هذا فضلاً عن عقد لقاءات مكثفة مع عدد من رؤساء الشركات الصينية لبحث خططهم المستقبلية للإستثمار فى مصر .

ومن جانبه أكد السفير سونج إيقوه سفير الصين بالقاهرة أن بلاده على إستعداد كامل لإستقبال الرئيس المصرى حيث تم إعداد الترتيبات اللازمة لهذه الزيارة المهمة والتى تعكس قوة ومتانة العلاقات المشتركة بين البلدين ، مؤكداً أن الإتفاقات التى سيتم توقيعها خلال الزيارة ستمثل مرحلة جديدة فى العلاقات الإقتصادية المشتركة
وأشار إلى أن هناك رغبة وحرص كبير من الشركات الصينية للمشاركة فى منتدى الأعمال الذى سيشهده الرئيس المصرى وبحضور الشركات المصرية وذلك للتعرف على رؤية الرئيس حول مستقبل العلاقات المشتركة وخطط الحكومة المصرية لجذب المستثمرين الأجانب.

ويذكر أن الصين تعد الشريك التجارى الأول لمصر حالياً حيث بلغ حجم التجارة البينية بين البلدين 10.5 مليار دولار خلال عام 2013 ومنها 1.6 مليار دولار صادرات مصرية مقابل 8.9 مليار دولار صادرات صينية للسوق المصرى .

كما يصل حجم الإستثمارات الصينية فى مصر إلى حوالى 500 مليون دولار تتركز معظمها فى المنطقة الإقتصادية الخاصة بمنطقة شمال غرب خليج السويس .

وتتمثل أهم الصادرات المصرية للسوق الصينى فى القطن والكتان وأسلاك النحاس وخردة النحاس والموالح بالإضافة إلى المنتجات البترولية بينما تتركز أهم الواردات الصينية فى المنسوجات والملابس الجاهزة والآلآت والمعدات والسلع الإستهلاكية.

CNA – محمد عادل

موضوعات ذات صلة