Null

وزير المالية: الجنيه المصري بخير رغم خفض الفائدة

د. محمد معيط، وزير المالية

قال د. محمد معيط، وزير المالية، اليوم الأحد، إن البنك المركزى المصرى حقق كل ما هو ضمن برنامج إصلاح السياسات النقدية.

ولفت إلى أن أثار ذلك انعكست بشكل واضح فى الشارع على عكس ما كان يُشاع، قائلا: “الجنيه المصرى بخير، ومعدل الفائدة انخفض 1%، رغم أن خفض معدل الفائدة يؤثر على سعر الصرف”.

وفقد الدولار نحو 50 قرشَا أمام الجنيه، وطبقًا لمتوسطات الأسعار التي ينشرها البنك المركزي، فإن متوسط سعر الدولار انخفض إلى 17.39 جنيهًا للشراء و17.49 جنيهًا للبيع.

وتشهد تدفقات النقد الأجنبي للجهاز المصرفي زيادة كبيرة في الفترة الأخيرة، وارتفع الاحتياطي النقدي إلى ما يربو على 44 مليار دولار، كما زادات استثمارات الأجانب في أذون الخزانة إلى ما يزيد على 15 مليار دولار.

وتابع وزير المالية: “إن لم نكن حققنا المستهدفات لما كنا صرفنا الشرائح الخمس من قرض صندوق النقد، هناك دول لم تتمكن من استكمال برامجها، وبآخر شريحة وآخر مراجعة نكون حققنا برنامج إصلاح اقتصادى بنجاح، لقد تعرضنا لنفس الضغوط التى تعرضت لها الكثير من الدول لكن تمت إدارتها بنجاح”.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، المنعقد الآن، لمناقشة طلب الإحاطة الموجه للدكتور محمد معيط وزير المالية، المقدم من النائب محمد أحمد فؤاد بشأن عدم وضوح خطة الحكومة في التعامل مع اشتراطات قرض صندوق النقد الدولى، فيما يتعلق بالسياسات النقدية وأسعار المحروقات وأطروحات الشركات.

CNA– الخدمة الاخبارية