وزير المالية الفرنسي: “رينو” قد تختفي بسبب أزمة كورونا

قال برونو لو مير، وزير المالية الفرنسي ، اليوم الجمعة، إن رينو قد تختفي إذا لم تحصل على مساعدة قريبا جدًا لكي تتصدى لتداعيات أزمة فيروس كورونا، بينما أضاف أن شركة صناعة السيارات تحتاج أيضا للتكيف مع الوضع.

وأوضح لو مير، في تصريحات له اليوم، أنه يتعين على مصنع رينو الفرنسي في فلين ألا يغلق وإنه يجب على الشركة أن تكون قادرة على الاحتفاظ بأكبر عدد ممكن من الوظائف في فرنسا، لكن يجب أن تظل لديها القدرة على المنافسة.

وقال لو مير “نعم، رينو قد تختفي“، وأضاف أن رئيس مجلس إدارة رينو جان دومينيك سينارد يعمل بقوة على خطة استراتيجية جديدة، وأن الحكومة الفرنسية تدعمه.

وأبلغ لو مير أيضا صحيفة لوفيجارو أنه لم يوقع بعد على قرض بقيمة خمسة مليارات يورو (5.5 مليار دولار) لرينو وأن المحادثات مستمرة.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة