وزير المالية : زمن أزمة “العملة” انتهى فى مصر

عمرو الجارحى، وزير المالية المصرى

قال عمرو الجارحى، وزير المالية، اليوم السبت، إن زمن أزمة العملة الأجنبية التى كانت بمصر انتهى، وأصبحت العملة الأجنبية متاحة حالياً بالأسواق، وأن هناك توقعات بانخفاض معدلات التضخم خلال الأشهر القليلة المقبلة، لافتًا إلى أن الحكومة تستهدف جذب 10 مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة خلال 3 أشهر.

وأوضح الوزير أن النتائج الأولية لتطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادى فى مصر مبشرة للغاية، وأن الدولة تعتزم مواصلة خطوات الإصلاح لتحقيق معدلات نمو مرتفعة وتنمية مستدامة.

وأضاف الجارحى، خلال لقائه عددا من المستثمرين الأمريكيين والمصريين، على هامش مشاركة مصر فى الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، بالعاصمة الأمريكية “واشنطن”: “السوق المصرية أصبحت أكثر استقراراً والسلع والعملات الأجنبية متوفرة، والتضخم ينخفض، والقدر الأكبر من عبء برنامج الإصلاح وتحرير سعر الصرف أصبح خلفنا”.

واستعرض الوزير خلال اللقاء آفاق الاقتصاد المصرى، وأثر برنامج الإصلاح الاقتصادى على القطاعات الاقتصادية المختلفة، وشدد على وضوح رؤية البرنامج للنهوض بالاقتصاد.

وتابع “الجارحى” أن الدولة تسير فى المسار الصحيح، لكن أمامها الكثير من التحديات التى يجب مواجهتها حتى نحقق تقدما ملحوظا، وأن الحكومة تعى صعوبة آثار إجراءات الضبط المالى على الفئات الأكثر فقراً، لذلك أعلنت عن حزمة إجراءات اجتماعية أكثر استهدافاً لمحدودى الدخل.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة