“ياهو” تخطط لتسريح 15% من موظفيها وإغلاق مكاتب خارجية

YAHOO

أعلنت شركة “ياهو!” ، مجموعة الإنترنت الأميركية ،عن خطة لإعادة الهيكلة تقضي بخفض عدد موظفيها بنسبة 15% وإغلاق بعض أنشطتها واعتماد “بدائل استراتيجية”، بما في ذلك بيع أصول.

وأوضحت الشركة أن هذه الخطوة تأتى في محاولة للمجموعة لاستعادة نموها المتوقف منذ سنوات.

واستنادا الى آخر البيانات الصادرة عن المجموعة فإن عدد موظفيها في نهاية شهر سبتمبر كان عشرة آلاف و700 موظف يعملون بدوام كامل وحوالي 800 متعاقد، وبناء عليه فإن قرار تقليص عدد الموظفين يعني إلغاء ما بين 1500 و1700 وظيفة.

وأوضحت “ياهو!” أن إلغاء القسم الأكبر من هذه الوظائف سيتم في الربع الأول من هذا العام، مشيرة إلى أنها حددت لنفسها هدف الوصول في نهاية السنة إلى أن يكون عدد موظفيها 9 آلاف يعملون بدوام كامل وأقل من ألف متعاقد.

وتقضي خطة إعادة هيكلة المجموعة بتركيز منتجاتها على ثلاث منصات، هي محرك البحث ياهو، وبريد ياهو، وتامبلر، وإعطاء أهمية لـ 4 مجالات رئيسية هي الأخبار والرياضة والمال والمجتمع، وإعطاء الأولوية للأسواق النامية كالولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا وهونغ كونغ وتايوان.

وكشفت “ياهو!” أنها تعتزم خصوصا إغلاق مكاتبها في دبي، ومكسيكو، وبوينوس أيرس، ومدريد، وميلانو.

وترمي كل هذه الإجراءات إلى خفض الكلفة التشغيلية للمجموعة بأكثر من 400 مليون دولار بحلول نهاية العام، وتحسين عائداتها بغية استعادة نموها المتوقف منذ سنوات.

CNA– الخدمة الإخبارية،،وكالات

موضوعات ذات صلة