يوسف بطرس غالي يتولى صياغة السياسات الاقتصادية لدولتين

قال د.يوسف بطرس غالي، وزير المالية المصري الأسبق، إنه يتولى حاليًا صياغة السياسة الاقتصادية لاثنين من الدول واحدة في أفريقيا والأخرى في أمريكا الوسطي.

وأوضح “غالي”، في لقاء ببرنامج “المصري أفندي” على قناة القاهرة والناس، إن دواعي سرية تمنعه من الافصاح عن اسمي الدولتين.

وذكر وزير مالية مصر الأسبق أن البطالة في أمريكا وصلت إلى 25% بما يعادل 32 مليون عاطل، كما وصلت في أوروبا إلى 15% بعد أن كانت 5 و6%، مؤكدًا أن هناك تراجع في الناتج المحلي ومتوقع ان العالم سينكمش اقتصادي بنسبة 4.8% في العالم.

وأضاف يوسف بطرس غالي، أنه حتى الآن تم صرف 11 تريليون دولار على مستوى العالم بسبب تداعيات كورونا.

وأشار إلى أن العالم لا يتعاون في ازمة كورونا لأن كل الأجهزة منهارة والترابط اختفى لان كل العناصر التى تربط العالم ببعضها تعاني من آثار أزمة كورونا.

وأضاف أن الدول الكبرى تتعامل بأنانية وتنظر لنفسها فقط للخروج من أزمة كورونا، كما أنه لا يوجد تعاون بين البنوك المركزية في العالم بشأن التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، لافتًا إلى أن التعاون الاقتصادي الذى كان موجود في العالم خلال الأزمة الاقتصادية في عام 2008 لم يعد موجودا الآن.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة