“فيس بوك” تستحدث رموز انفعالية إلى جانب “LIKE”

FACEBOOK

تسعى شركة فيس بوك إلى تنويع الرموز الانفعالية بدلًا من الزر LIKE المستخدم حاليًا ، إلا أنها لن تقوم بإلغاء رمز الاعجاب،لكنها ستضيف رموز انفعالية أخرى تتيح استخدامها للتعبير عن الحب أو الى كون التعليق مضحكا او مدهشا أو محزنا أو يدعو للغضب.

ويقوم مليار شخص يوميا باستخدام الـ LIKE عبر فيسبوك كوسيلة للتواصل مع أصدقائهم، لكن على الوجه الآخر هناك نمو في إيرادات الإعلان لدى فيسبوك بنسبة 57% إلى 5.6 مليار دولار خلال الربع الأخير من 2015.

وتهدف فيسبوك لمنح المستخدمين قدرة أكبر للتعبير بواسطة كبسة واحدة بدلا من الحاجة لطباعة تعليق ،خاصة على الهاتف المتحرك، إذ إن كثيرين لا يحبون الطباعة على الشاشة الصغيرة، فالحصول على التعليقات مهم جدا لشبكة تواصل اجتماعي تشهد تزايدا بعدد المستخدمين عبر الهواتف النقالة وتزايدا في الإيرادات من الإعلانات عبر الموبايل.

ونما عدد المستخدمين اليوميين لفيسبوك عبر الهواتف الجوالة بخمسة وعشرين في المئة في ديسمبر الماضي، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2014 الى 934 مليون مستخدم.

وستساعد الرموز الانفعالية الجديدة المعلنين لمعرفة المزيد من المعلومات عن المستخدمين، لاستهداف الشريحة المثلى لمنتجاتهم، وهو بدوره سيساعد فيسبوك على تعزيز إيرادات الإعلانات.

وبعد اختيار الرموز تأتي مرحلة التجارب، وقد بدأت في إيرلندا واسبانيا كمرحلة أولية، لأن المستخدمين في هاتين الدولتين ليس لديهم الكثير من الأصدقاء في دول أخرى أي خارج مجموعة الاختبار! وقد توسع نطاق الاختبار الى تشيلي والفيليبين والبرتغال وكولومبيا… وينتظر التطبيق النهائي في الشرق الأوسط.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة